أنفقت البريطانية راشيل إيفانز 20 ألف جنيه استرليني (أكثر من 25 ألف دولار) على عمليات التجميل لتصبح شبيهة بالدمية المشهورة “باربي”. وتقول راشيل إيفانز: “أعشق الدمية “باربي” وأحس دائما أنها أقرب شيء لي وأننا شخص واحد، وأسمّي نفسي الدمية الحية”.
وتشارك إيفانز والبالغة من العمر 46 سَنَةًا، في برنامج “جسدي مثل باربي”، والذي سوف يتم عرضه يوم 25 حزيران.
يشار إلى أن راشيل إيفانز تبحث عن شريك حياتها شبيه بالدمية “كين”.

المصدر : سودارس