أخبار عاجلة

سرايا بوست / خبراء: قطر خدعت العالم بممارسة دور «الوسيط الزائف» للتدخل في شؤون الدول وتفجير الأزمات

سرايا بوست / خبراء: قطر خدعت العالم بممارسة دور «الوسيط الزائف» للتدخل في شؤون الدول وتفجير الأزمات
سرايا بوست / خبراء: قطر خدعت العالم بممارسة دور «الوسيط الزائف» للتدخل في شؤون الدول وتفجير الأزمات

محمد الشرقاوي

كشف عدد من الخبراء والباحثين في الشؤون العربية عن حقيقة الخديعة القطرية للرأي العام العالمي وممارسة الأكاذيب الدبلوماسية للترويج لكونها وسيطا في عدد من الأزمات السياسية على الساحة العربية، باءت جميعها بالفشل، فبجانب دعمها للكيانات الإرهابية إلا أنها حاولت تصدير أنفسها كداعم للحل السلمي وأن بيدها حل أزمات المنطقة.

يؤكد المحلل السياسي الليبي، كامل مرعاش، أن قطر لعبت دورًا تخريبيًا وليس وساطات، ونحن نعلم أنه مع اندلاع ثورة 17 فبراير، حاولت قطر دعوة القبائل الليبية إلى أراضيها، واستخدمت معهم سياسة المظاريف المالية، غير أن أغلب تلك القبائل رفضت تلك السياسة لأنها أرادت من ورائها التدخل في الشأن الليبي.

وأضاف الباحث، أن الدوحة حاولت التدخل في الصراعات الداخلية الليبية، وكان أبرز مثال صراعات قبائل التبو والطوارق، متسائلًا هل يعرف تميم ماذا تعني الطوارق والتبو؟، مشيرًا إلى أن تلك الوساطة فشلت بعد استدعاء الدوحة لهم بأسبوعين وعاد القتال.

وتابع: «إلى غير دعمها لمليشيات فجر ليبيا الإرهابية»، مضيفًا أن البرلمان الليبي قطع علاقاته بقطر والغريب أن ما يسمى بحكومة الوفاق والتي يرأسها فايز السراج، لم تنطق بحرف واحد حول التدخلات القطرية والشعب الليبي بأكمله يدين تلك التدخلات، ويعتبر أن هذه الدولة ستتحمل نتيجة تدخلاتها في ليبيا.

من جانبه، قال الدكتور محمد عز العرب، الباحث بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إن هناك سعي من جانب الدوحة للعب دور دولة «الوسيط الزائف» وذلك على مدار عقدين من الزمن، وذلك لأن أي دولة لا يمكنها القيام بتلك المهام والتدخل في شئون دول الجوار، غير أن السياسة القطرية تقوم بالأساس على ذلك.

وأضاف أن هناك محاولات لدس الأنف القطري في الكثير من الدول المتأزمة، لأنها على علاقات بالأطراف المتنازعة.

في سياق متصل، يرى الباحث السعودي في العلاقات الدولية بجامعة إكستر البريطانية، هشام الغنام، أن المقاطعة لدولة قطر ستستمر، ويستمر معها الضغط العربي على قطر، وذلك لأن القطريين لا يعطون أي إشارات إيجابية ضد الحصار ووقف دعم وتمويل .

وتابع: «أرى أيضًا أن المناورات التي تحدث في قطر واستعراض القوى، هذا ليس رسالة للخليج، ورسالة للشركات الأجنبية والشركاء، ولو صبرت الدولة القطرية لن تصبر طويلًا فالمقاطعة الاقتصادية أثرها كبير، والاستمرار في جلب التعاطف الدولي لن يجدي نفعًا، فالملف «خليجي - خليجي» وأغلب الأوراق في يد السعودية وهي من تملك غلق الباب في الملف القطري».

وأضاف أنه لا بد من النهاية من الاستجابة القطرية، وكلما حدث مبكرًا كلما كانت الأضرار أقل.

وعرض تقرير لشبكة «سكاي نيوز»، بعنوان «قطر.. ووساطات فاشلة»، محاولات الوساطة القطرية في عدد من الدول، جاء أبرزها: «أزمة دار فور»، أسفرت الوساطة القطرية عن توقيع عدة اتفاقات سلام بين الحكومة السودانية والمتمردين لكنها خرقت بعدها بشكل قصير، إضافة إلى التدخل في الأزمة بين جيبوتي وأريتريا، وهو ما كان دليل دامغ على عدم نقاء الوسطاء القطريين، حيث سارعت الدعوة إلى سحب قوات حفظ السلام من المناطق المتنازعة بين الدولتين بعد انضمام أريتريا إلى دول حلف المقاطعة ما أدى إلى اندلاع القتال مجددًا.

وذكر التقرير، أن جهود الوساطة القطرية في ليبيا فشلت بسبب دعم الدوحة للميليشيات المتطرفة، وهو الأمر الذي قوض إحلال السلام بين الأطراف المتصارعة، وفي فلسطين أدت مزاعم الدوحة إلى تعميق الانقسام بسبب دعمها اللوجيستي والمادي لحركة حماس دون فتح، ما زاد من تبعات انقلاب الحركة على السلطة الفلسطينية.

وفي اليمن، أنقذت قطر الحوثية خلال حروب صعدة، ليتطوع أمير قطر السابق حمد آل ثاني ويبرم بتكليف من إيران صفقة يقضي بموجبها توقف تقدم قوات الجيش اليمني.

وكشف التقرير حقيقة الوساطة القطرية المزعومة بين أطراف الأزمة السورية، وتمكين مخطط التهجير الطائفي، يتابع: «لعل سبب النجاح يكمن في هوية الأطراف حيث نجحت قطر في اتمام صفقات التهجير الطائفي بين طرفين هي علاقات وطيدة معهما، وكل هذا يقول إن معاملات الوسيط القطري تفتقر إلى الحياد».

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سرايا بوست / التنمية المحلية بدأت تدريب الشباب.. «شعراوي»: المجالس المحلية بداية من 2019
التالى سرايا بوست / بوابة التحالفات الاقتصادية العالمية.. تعرف على مشروع ميناء شرق بورسعيد (فيديو جراف)

معلومات الكاتب