اختار رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم التهدئة، في محاولة لرأب الصدع بين دولته قطر وبين نصف دول مجلس التعاون الخليجي.

ودعا  بن جاسم، الريـاض والإمارات والبحرين إلى النظر لقطر كشقيق أصغر وبلد صغير، معتبراً أن ما حدث لامس نزاهة الدوحة، وأن التغطية الإعلامية للمقاطعة جاءت بشكل لم تعتد عليها قطر.

وذكـر رئيس الوزراء السابق أَثناء مقابلة تلفزيونية جديدة أجراها مع الـ"سي.أن.أن"،  أن الإساءات التي تتلقاها قطر في الوقت الحاليً خِلَالَ بَيْنَ وَاِظْهَرْ الملفات التي تربطها بالإرهاب ستترك جرحاً، إلى جانب أن بلاده لم تعتد على هذا النوع من الإساءات، بحسب تصريحاته.

وطلب بن جاسم من الرئيس الأمريكي ترامب  إعادة النظر في المسألة من ناحية استراتيجية، لرؤية إذا ما كان هناك أخطاء أم أن هذا كله مفتعل.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم