تعرضت ميليشيا الحوثي أَثناء الأسابيع النهائية لضربات موجعة، خِلَالَ فقدها لعدد من أَفْضُلُ قياداتها الميدانية، الذين قتلوا في ظخمروف متفاوتة بجبهة ونهم وصرواح وصعدة والساحل الغربي. وأكد مصدر مقرب من جماعة الحوثي ل«الخليج» أن حالة من الصدمة والحزن سادت الأوساط القيادية للجماعة، نتيجة مصرع قيادات ميدانية بارزة من أهمها العقيد محمد حسن البازلي المكنى ب«أبو محمد»، قائد كتائب الموت والمشرف على كتائب البدر، والذي يعد من القيادات المقربة من زعيم الحوثيين، وقتل برصاصة قناص اخترقت جبهته ليلقى حتفه على الفور بمنطقة وادي ظهر إحدى ضواحي العاصمة . ولفت المصدر إلى أن الأسبوعين الأخيرين شهدا مقتل عدد من القيادات الميدانية البارزة في جبهتي «الحدود ونهم» ومن ضمنهم القيادي الحوثي «أبو عبدالله»، الذي لقي مصرعه مع عدد من مرافقيه خِلَالَ تعرضهم لقصف مباغت من طائرات التحالف العربي. وتسبب مقتل العديد من القيادات الحوثية الميدانية البارزة في حالة من الذعر في أوساط ميليشيا الحوثي التي رَأَئت أَثناء الأشهر النهائية تسجيل حالات فرار لقيادات ومقاتلين، ورفض التوجه لجبهات تتسم بكونها مناطق استنزاف للميليشيا.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم