تخرجت دفعة جديدة من صف ضباط وأفراد قوى الأمن الداخلي والشرطة من أبناء العشائر العربية في محافظة الحسكة، بهدف المساهمة في الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين وذلك بالتزامن مع العملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا.

قال مراسل وكالة "سبوتنيك" في الحسكة إن المتخرجين نفذوا عرضا عسكريا منوعا أظهروا خلاله المهارات التدريبية التي تلقوها، واللياقة البدنية والرياضية التي اكتسبوها إضافة إلى تنفيذ بيان عملي يحاكي اقتحام وكر للإرهابيين وتطهيره والقضاء على من فيه.

وتضم الدفعة الجديدة خريجي الدورتين الرابعة عشرة والخامسة عشرة وتتضمن 134 من صف الضباط والأفراد من أبناء العشائر العربية في محافظة الحسكة حيث وصل عدد الخريجين الكلي 1141 متطوعا.

وأكد ضباط وعناصر قوى الأمن الداخلي في المحافظة استعدادهم الدائم للدفاع عن أمن وطنهم ومواطنيهم و أنهم جميعاً جاهزون لخوض أي امتحان أو مواجهة مع المجموعات الإرهابية أو الدول الاستعمارية التي تهدد أمن واستقرار منطقة الجزيرة السورية أو أي مشروع انفصالي مهما كان نوعه أو داعموه.

  • الحسكة تسررر

    الحسكة تسررر

  • حسكة تدريببب

    حسكة تدريببب

  • الحسكة تدريب

    الحسكة تدريب

1 / 3

الحسكة تسررر

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزيرات يحظين بثقة الملك ويتقلدن مسؤولية حقائب وزارية "وازنة"
التالى وصل المدرب الدولي البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لناديي تشيلسي ومانشستر يونايتد الانجليزيين، إلى مدينة جدة السعودية، اليوم الاثنين.

معلومات الكاتب