أعلنت مصادر كردية لـ "سبوتنيك"، أن طائرات التحالف الأمريكي ستبدأ بطلعات استطلاعية اعتباراً من مساء اليوم وستشمل الشريط الحدودي من رأس العين حتى الدرباسية ومن عين العرب حتى شرق دير الزور.

وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو

© REUTERS / ALAA AL-MARJANI

ورفضت المصادر التعليق على تصريحات سابقة للجيش الأمريكي حول سحب كامل قواته من الحدود السورية التركية، وما إذا كانت الطلعات تأتي انسجاما مع انسحاب "قسد" من مواقعها الحدودية بعمق يصل لـ 20 كم، تمهيدا لإعلانها "منطقة آمنة".

وأفاد مراسل "سيوتنيك" في محافظة الحسكة، بأن اشتباكات عنيفة تدور حالياً داخل قرية (تل الأرقم 9) قرب مدينة رأس العين شمالي الحسكة كآخر نقطة لتنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي في هذه المنطقة، وبين عناصر الجيش التركي  بمساندة عناصر من ميليشيات موالية له من (المعارضة السورية) المسلحة (لواء شهداء القعقاع التابع "جيش الشرقية"، لواء درع الحسكة "تنظيم السلطان مراد"، أحرار غويران، أحرار القامشلي، مجموعات من "تحرير الشام").

كما أسفر قصف للمدفعية التركية وحلفائها لمقر قوات ما يسمى "المجلس العسكري السرياني" الشهيرة بـ"قوات السوتورو" المنضوي في صفوف "قسد" في حي الغربية بمدينة القامشلي شمال الحسكة، عن وقوع قتلى ومصابين في صفوفه.

وأكد مراسل "سبوتنيك" أن عناصر حراسة مخيم المبروكة للنازحين الذي يقطنه 5650 نسمة والذي يبعد مسافة تصل إلى 40 كم عن مدينة رأس العين جنوب غربي الحسكة غادروه بعد وصول تعليمات إليهم من قيادة تنظيم "قسد" بضرورة الانسحاب.

وفي السياق، أكد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة أن انقطاعاً تاماً لمياه الشرب تعيشه مدينة الحسكة وضواحيها وبلدة تل تمر وريفها لليوم الثاني على التوالي نتيجة خروج مشروع محطة آبار علوك بريف رأس العين عن الخدمة التي تعتبر المصدر الوحيد للمياه لمدينة الحسكة بسبب قصف الجيش التركي، المشروع الذي يضم  34 بئراً ارتوازياً كبيراً، ويصل إنتاج المياه  فيها من 75 إلى 90 ألف متر مكعب من مياه الشرب، وهي حاجة مدينة الحسكة وضواحيها وبلدة تل تمر وقراها من مياه الشرب.

بدورها أصدرت شركة كهرباء محافظة الحسكة الحكومية بياناً على صفحتها في "فيسبوك" بينت فيه  أن العدوان التركي استهدف خط الكهرباء 20 ك.ف المغذي لمحطة مياه آبار علوك بالإضافة لاستهداف خط الــ66ك.ف المغذي لمحطة تحويل كهرباء رأس العين ما تسبب بخروج المحطة عن الخدمة.

من جانبها أوضحت مصادر تعمل في المجال الإغاثي لمراسل "سبوتنيك"، أن جميع سكان مدينة رأس العين وريفها القريب والذي يصل عددهم إلى 70 ألف نسمة نزحوا من منازلهم باتجاه القرى الآمنة وإلى  مدينتي الحسكة والقامشلي.

وسيطر الاحتلال التركي خلال اليوم الثاني من عدوان الجيش التركي وميليشيات "السلطان مراد" وفصائل اخرى تابعة لتنظيم "حركة أحرار الشام الإسلامية" على عدد من القرى في محور "تل أبيض"، وهي: "طباطين - المشرفة - اليابسة - تل فندر - مزرعة المسيحي - بير عاشق - حميدة - المهيدي - مشيرفة العزو - الحاوي - الكصاص - الدروبية - الدادات – المشيرفة".

أما على محور "رأس العين"، فقد سيطر الجيش التركي وميليشياته على قرى "كشتو - كشتو تحتاني - تل حلف - تل الأرقم - إقصاص علوك".

هذا وأعلن المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان، في بيان، يوم الثلاثاء الماضي، أن الولايات المتحدة سحبت عسكرييها من شمالي سوريا بسبب العملية العسكرية المزمع القيام بها من قبل تركيا.

إنفوجرافيك - عملية نبع السلام العسكرية التركية في شمال سوريا

© Sputnik /

عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نقل مراسل "سبوتنيك"، أن الانسحاب تم بشكل متفاوت على طول المنطقة الحدودية الممتدة من رأس العين شمال مدينة الحسكة وحتى مدينة تل أبيض أقصى شمال ريف الرقة وبعمق تقريبي يوازي نحو 20 كم وسطيا.
التالى أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، اليوم الخميس، إعادة تشغيل مجمع رأس لانوف للصناعات البتروكيمياوية واستئناف عمليات الإنتاج في مصنع البولي ايثيلين المتوقف منذ عام 2013.

معلومات الكاتب