عبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، عن قلقه تجاه العملية العسكرية في سوريا ودعا إلى وقف تصعيد الصراع في المنطقة.

© REUTERS / STRINGER

قال الأمين العام للصحفيين في كوبنهاغن، "أود أن أعبر عن قلقي العميق بشأن تفاقم الصراع شرقي سوريا. من الضروري للغاية وقف التصعيد"؛ وفق ما نقلته وكالة "رويترز".

وأشار غوتيريش "العمليات العسكرية ينبغي دوما أن تحترم ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي وأنا قلق من المخاوف الإنسانية القائمة ليس فقط بشأن الضحايا وحسب بل أيضا بشأن عمليات النزوح التي تجري حاليا".

هذا وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس الأربعاء، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية".

وأضافت الدفاع التركية في تغريدة عبر حسابها بموقع "تويتر" مساء يوم الأربعاء، أن الجيش التركي قصف 181 هدفا للمسلحين الأكراد منذ بدء العملية في سوريا.

وأعلن الرئيس التركي، أمس الأربعاء، أن بلاده أطلقت عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرقي سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الثلاثاء، من أن المنظمة قد لا تجد ما يكفي لدفع رواتب موظفيها الشهر المقبل، إذا لم تسدد الدول الأعضاء ما عليها.
التالى أكد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، أن القوات المسلحة التركية بالإضافة إلى الجيش السوري الحر سيعبرون الحدود السورية، في وقت مبكر من اليوم الأربعاء.

معلومات الكاتب