قال نائب رئيس الوزراء الليبي الأسبق في عهد القذافي، الطيب الصافي، إن العمليات العسكرية التي يشنها الجيش الوطني الليبي في طرابلس قد حققت أهدافها.

بنغازي – سبوتنيك. وأكد أن الشعب الليبي يحتاج إلى اتفاق سياسي جديد بعد الانتهاء من كافة الصراعات والقضاء على المجموعات الخارجة على القانون.

© AFP 2019 / MAHMUD TURKIA

وذكر الصافي، في مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك"، أن "العمليات العسكرية التي يقودها الجيش الليبي في طرابلس أعتقد أنها قد حققت أهدافها في تقويض قوة والعصابات المسلحة والأطراف المتطرفة كبقايا داعش والقاعدة [ تنظيمان إرهابيان محظوران في روسيا] مثل أبوعبيدة وكثير من القوى التي أصبحت تمارس الجريمة والإرهاب والسطو على المال العام وكذلك التدخل في شؤون الإدارة".

وأشار الصافي إلى أن "الجيش الوطني الليبي بأّذن الله تعالى سوف يقدم الحل الحقيقي لزرع الأمن والأمان داخل مدينة طرابلس، وعودة الشرعية الحقيقية واستتباب الأمن والطمأنينة في نفوس المواطنين في طرابلس، وتمكين الإدارة من القيام بواجباتها".

ورداً على سؤال وكالة "سبوتنيك" بشأن رغبة الشعب الليبي بالخروج باتفاق سياسي جديد للبدء في مرحلة الاستقرار، قال الصافي:

 نعم، الليبيون يحتاجون إلى اتفاق سياسي جديد، هذا الاتفاق بعد إنهاء كافة الصراعات وإنهاء هذه المجموعات المتطرفة الخارجة عن القانون ليبدأ التفكير في المستقبل والانطلاق إلى انتخابات نزيهة.

وتابع، قائلاً: "عندما يكون السلاح في مخازن الدولة والأموال مؤمنة سيكون هناك اقتراع حقيقي وحر يتجه الليبيين إلى صناديق الانتخابات لاختيار إدارتهم ومجلس نوابهم والاتفاق على الدستور الجديد للبلاد".

واختتم المسؤول الليبي السابق حديثه بالقول: 

المستقبل سيكون بخير وليبيا ستشهد بإذن الله تعالى نقلة جديدة بعد انتصار القوات المسلحة العربية الليبية، والقضاء على كافة المليشيات التي تعتبر خارج القانون.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أعلنت السلطات الإماراتية أن الشركات الروسية أبدت اهتماما متزايدا بالسوق الإماراتية وبالمعارض الكبرى التي تقام في دبي على مدار العام.
التالى فاجأت شركة روسية المستهلك المصري، بكشفها عن "نظارات واقع افتراضي" جديدة مميزة، وبسعر زهيد.

معلومات الكاتب