قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، إن عملية "نبع السلام" التي أطلقتها بلاده، شمالي سوريا، الأربعاء، تسير وفق ما هو مخطط له.

قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، إن عملية "نبع السلام" التي أطلقتها بلاده، شمالي سوريا، الأربعاء، تسير وفق ما هو مخطط له.
قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، إن عملية "نبع السلام" التي أطلقتها بلاده، شمالي سوريا، الأربعاء، تسير وفق ما هو مخطط له.

ونشر أوقطاي، فجر الخميس، تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حول عملية "نبع السلام" التي بدأتها تركيا أمس الأربعاء بدعوى "القضاء على الممر الإرهابي" على الحدود السورية التركية، وبسط الاستقرار والسلام بالمنطقة.

وأضاف أوقطاي: "عملية نبع السلام تسير كما هو مخطط له وراء الحدود التي تحاول تنظيمات إرهابية أن تعشش عندها".

​وشدد أوقطاي على أن "عدم إلحاق الأذى بالمدنيين أولوية قصوى لدى جيشنا الذي تواصل قواته تصديها للإرهابيين في إطار العملية".

​وأشار إلى أن العملية تأتي في إطار الحقوق النابعة من القانون الدولي، و"الحق المشروع في الدفاع عن النفس" المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة، مشددًا على أن بلاده عازمة على تجفيف مستنقع الذي يهدد حدودها، ويشكل خطرًا كبير على العالم بأسره.

​كما شدد أوقطاي على أن تركيا تتطلع إلى أن يكون الرأي العام العالمي على نفس القدر من التصميم بخصوص التصدي للتنظيمات الإرهابية.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس الأربعاء، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت الدفاع التركية في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر مساء يوم الأربعاء، إن الجيش التركي قصف 181 هدفا للمسلحين الأكراد منذ بدء العملية في سوريا.

وأعلن الرئيس التركي، أمس الأربعاء، أن بلاده أطلقت عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرق سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أعرب وزير الموارد المائية والري السوداني، ياسر عباس، عن رفض بلاده مقترح مصر حول إشراك خبراء من أي طرف دولي آخر لحل أزمة سد النهضة الإثيوبي.
التالى أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابع للجيش الوطني الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، أن سلاح الجو قد دمر تجمعات ومستودعات للأسلحة والذخائر في مدينة سرت والعاصمة طرابلس.

معلومات الكاتب