تواصل القوات العراقية، بمختلف قطاعاتها، بدعم وإسناد من القوات الجوية، والتحالف الدولي ضد الإرهاب، لليوم الرابع على التوالي، تدمير أوكار وبقايا فلول عصابات تنظيم "داعش" الإرهابي، في أكثر من ثلث مساحة البلاد.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، العميد يحيى رسول، اليوم الخميس، تحقيق القوات الأمنية عدة أهداف من المرحلة السادسة لعمليات "إرادة النصر"، وتدمير فلول "داعش" الإرهابي، شمالي وغربي البلاد.

إنزال للقوات العراقية يدمر سبل نقل داعش

© Sputnik . Security media cell

وكشف رسول، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، أن العملية تستهدف تفتيش وتطهير مساحة 8500 كيلومتر مربع، وهي مناطق صحراوية، وسهول، ووديان، بين محافظات (كركوك، وصلاح الدين، والأنبار).

وأضاف المتحدث الرسمي بإسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، أن العملية تشترك فيها قطعات عمليات صلاح الدين والأنبار والجزيرة والمقر المتقدم في كركوك وقيادة العمليات المشتركة والحشد الشعبي، والشرطة الاتحادية وفوج الطوارئ، وحتى هذه اللحظة حققت عدد من الأهداف، التي تم تحديدها.

ونوه إلى أن العمليات مازالت مستمرة، وهي تعتبر مكملة للمراحل الخمس، التي خاضتها القطاعات العراقية.

وألمح رسول إلى أن "الأيام القادمة بعد أن تنتهي عملية إرادة النصر - المرحلة السادسة، ستكون هناك عمليات أخرى نستهدف بها بقايا عصابات، وفلول "داعش" الإرهابي"، مضيفا: "نحن مستمرين إلى أن نستأصل ما تبقى من هذه الفلول، والعصابات الإرهابية".

وأفاد المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، بإن العملية تتم بدعم من التحالف، لكن تعتمد بشكل أكبر على طيران الجيش، والقوة الجوية العراقية، وفي بعض الأحيان، لأهداف معينة، وممكن أن يتم استخدام طيران التحالف، وفق معلومات استخباراتية عراقية.

وانطلقت المرحلة السادسة من عمليات إرادة النصر، في السادس من الشهر الحالي، مستهدفة بقايا، ومخابئ تنظيم "داعش" الإرهابي، في المناطق الصحراوية، الرابطة بين محافظات (كركوك، وصلاح الدين، والأنبار) أبرز مدن شمال، وغربي البلاد.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته "سبوتنيك"، الأربعاء، 2 أكتوبر، أن قيادة العمليات الخاصة الأولى، إحدى تشكيلات قوات جهاز مكافحة ، تواصل عمليات التفتيش، والمداهمة لملاحقة فلول عصابات "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)، في "منطقة جبال حمرين"، شمالي البلاد.

وأضافت الخلية أن العمليات أسفرت عن تدمير 9 أوكار للإرهابيين، فضلا عن تدمير جميع المعدات والأعتدة المختلفة الموجودة بداخلها. 

الأجهزة الأمنية العراقية في منطقة جبال حمرين شمال العراق

© Sputnik . Iraqi security services

يذكر أن سلسلة جبال حمرين الممتدة في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى، في شمال، وشرق البلاد، تعتبر من أبرز المناطق التي اتخذها تنظيم "داعش" الإرهابي للتخفي من خلال أوكار حفرها في الجبال منطلقا منها في وقت سابق لشن هجمات على القوات العراقية.

وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة في المراحل الخمس من عملية "إرادة النصر"، التي انطلقت صباح الأحد 7 يوليو/ تموز الماضي، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد.

وتستمر القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قال وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل إن "الفرق بين الموازنة السابقة وهذه الموازنة أننا كنا نطالب بالإصلاحات واليوم نطالب بإصدار الموازنة بسرعة لكن حرام لا يجوز إصدارها إذا لم تصدر معها الإصلاحات المناسبة.
التالى ما زالت دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإجراء انتخابات تشريعية تتبعها أخرى رئاسية بعد عدة أشهر، تثير جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية، في ظل الانقسام الحاد بين السلطة والفصائل.

معلومات الكاتب