توقفت الرحلات الجوية العسكرية بين مطاري دمشق الدولي والقامشلي الدولي شمال شرقي سوريا نتيجة العملية العسكرية التركية على الحدود الشمالية من سوريا.

توقفت الرحلات الجوية العسكرية بين مطاري دمشق الدولي والقامشلي الدولي شمال شرقي سوريا نتيجة العملية العسكرية التركية على الحدود الشمالية من سوريا.
توقفت الرحلات الجوية العسكرية بين مطاري دمشق الدولي والقامشلي الدولي شمال شرقي سوريا نتيجة العملية العسكرية التركية على الحدود الشمالية من سوريا.

نقل مراسل "سبوتنيك" في الحسكة عن توقف الرحلات الجوية العسكرية بين مطاري دمشق الدولي والقامشلي الدولي شمال شرقي سوريا نتيجة العملية العسكرية التركية على الحدود الشمالية من سوريا.

 وأفاد التلفزيون الحكومي السوري بتجدد القصف التركي لمدينة رأس العين في محافظة الحسكة.

نقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" في الحسكة، بأن "جيش النظام التركي يبدأ بإزالة الجدار بالقرب من قرية تل حلف غربي رأس العين".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن، يوم الأربعاء، إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرقي سوريا.

وقال أردوغان في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية "نبع السلام" ضد وحدات حماية الشعب وتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) شمالي سوريا".

وشن الطيران التركي ضربات جوية على مدينة رأس العين في ريف محافظة الحسكة الشمال الغربي، بحسب ما أفاد به الإعلام الرسمي السوري.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قال رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح إن "التوغل التركي العسكري في سوريا تصعيد خطير".
التالى قررت جامعة الدول العربية عقد إجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية العرب يوم السبت المقبل بناء على طلب مصر، أكد ذلك الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي.

معلومات الكاتب