أعلنت السلطات التركية، اليوم الخميس، أنها اتخذت جميع الاحتياطات الممكنة لتجنب إيذاء المدنيين خلال العملية العسكرية في شمال شرق سوريا، مؤكدة أن الهدف من هذه العملية هو القضاء على الإرهابيين وملاحقتهم في تلك المناطق.

موسكو – سبوتنيك. وقال ممثل تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو في رسالة إلى رئيس مجلس الأمن: "العملية ستستهدف فقط الإرهابيين في ملاجئهم ومساكنهم، ومواقع إطلاق النار والأسلحة والمعدات والتقنيات والذخيرة، وقد اتخذت (تركيا) جميع الاحتياطات اللازمة لتجنب إلحاق أضرار جانبية بالسكان المدنيين".

© Sputnik . Bassel Shurtouh

وأضاف أوغلو: "جميع قنوات تجنب الاشتباك مفتوحة وتعمل على تقليل المخاطر، وكذلك لمنع وقوع أي حوادث بالخطأ مع نيران صديقة مع وحدات الدول الحليفة الممثلة على أرض الواقع."

هذا و أعلن الرئيس التركي أن بلاده أطلقت أمس الأربعاء عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وبعض الدول).

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أكد مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، اليوم الخميس، أن العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، ضرورة لمكافحة التهديد الإرهابي الخارجي المتاخم للحدود التركية.
التالى أعلنت تايوان أنها ستدافع عن سيادتها، في مواجهة ما وصفته بـ"الضغوط الصينية"، التي تتعرض لها الجزيرة من قبل بكين.

معلومات الكاتب