استهدف القصف المدفعي التركي في الساعات الأولى من اليوم الخميس، منشأة "سعيدة للبترول" شمالي بلدة القحطانية الحدودية شمال شرق الحسكة أقصى شرق سوريا.

وأفاد مراسل "سبوتنيك"، أن القصف أدى لاندلاع نيران كبيرة في المنشآة وخروجها من الخدمة.

© AP Photo / Lefteris Pitarakis

وتابع المراسل، أن القصف استهدف أيضا منازل قرية تل شعير قرب القحطانية.

 وأكد مراسل "سبوتنيك"، إصابة مدني بقصف للمدفعية التركية على قرية خرزة، بريف مدينة عامودا شمالي الحسكة.

كانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت الدفاع التركية في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر مساء اليوم الأربعاء، إن الجيش التركي قصف 181 هدفا للمسلحين الأكراد منذ بدء العملية في سوريا.

وأعلن الرئيس التركي أن بلاده أطلقت أمس الأربعاء عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرق سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، الاثنين، عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قال وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل إن "الفرق بين الموازنة السابقة وهذه الموازنة أننا كنا نطالب بالإصلاحات واليوم نطالب بإصدار الموازنة بسرعة لكن حرام لا يجوز إصدارها إذا لم تصدر معها الإصلاحات المناسبة.
التالى ما زالت دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإجراء انتخابات تشريعية تتبعها أخرى رئاسية بعد عدة أشهر، تثير جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية، في ظل الانقسام الحاد بين السلطة والفصائل.

معلومات الكاتب