قال التلفزيون المصري، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره العراقي برهم صالح بحثا هاتفيا يوم الأربعاء، الوضع في سوريا بعد الهجوم التركي.

وأضاف التلفزيون أن الزعيمين اتفقا على مواصلة العمل المشترك والمشاورات لمواجهة التدخل التركي في سوريا، والحفاظ على سلامة ووحدة سوريا.

© REUTERS / MARY F. CALVERT

كانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت الدفاع التركية في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر مساء اليوم الأربعاء، إن الجيش التركي قصف 181 هدفا للمسلحين الأكراد منذ بدء العملية في سوريا.

وأعلن الرئيس التركي أن بلاده أطلقت أمس الأربعاء عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرق سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، الاثنين، عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أكد رئيس كتلة "بيارق الخير"، النائب في البرلمان العراقي، محمد الخالدي، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" في العراق، الأربعاء 2 تشرين الأول/أكتوبر، عقد جلسة خاصة لمجلس النواب يوم السبت المقبل، لمحاسبة الحكومة على خلفية استهداف المتظاهرين يوم أمس.
التالى كودار: حزب "البام" سيكون أكثر قوّة بعد المؤتمر

معلومات الكاتب