قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة لم تعط الضوء الأخضر لتركيا كي تغزو سوريا.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي، أن أنقرة لديها "مخاوف أمنية مشروعة"، وأن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرارا بإبعاد الجنود الأمريكيين عن طريق الأذى.

© AFP 2019 / DELIL SOULEIMAN

وفي مقابلة مع شبكة (بي.بي.إس)، رفض بومبيو المخاوف بشأن نهوض تنظيم الدولة الإسلامية (داعش الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من دول العالم) من جديد.

وأعلن الرئيس التركي أن بلاده أطلقت أمس الأربعاء عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرق سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، الاثنين، عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، إن "طهران ستستخدم أي وسيلة ممكنة لتصدير إنتاجها من الخام"، مضيفا أن "تصدير النفط حق مشروع للدولة".
التالى قال قائد المنطقة الثانية في بحرية الحرس الثوري الإيراني الأدميرال رمضان زيراهي، إن "قواته تضم مختلف أنواع قاذفات الصواريخ بمختلف المديات التي تصل إلى عدة مئات الكيلومترات، متوعدا برد مؤلم على أي اعتداء.

معلومات الكاتب