أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الحداد العام لمدة ثلاثة أيام بدءا من الغد على أرواح ضحايا التظاهرات من المواطنين والقوات الأمنية.

وبحسب موقع "السومرية نيوز" نقل التلفزيون الرسمي خبرا عاجلا اليوم الأربعاء، أن "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يعلن الحداد العام لثلاثة أيام بدءا من الخميس على أرواح الشهداء من المتظاهرين والقوات الأمنية".

© AP Photo / Burhan Ozbilici

وأعلن عبد المهدي، عن تكفل الحكومة بعلاج جرحى التظاهرات الأخيرة، وأيضا إطلاق سراح جميع الموقوفين على خلفية تلك التظاهرات.

أكد عبد المهدي، على أن وقوف الحكومة مع المطالب المشروعة المتظاهرين، ورفضها مظاهر العنف، معلنا عن البدء باستلام النتائج الأولية للتحقيق بالتظاهرات.

وشهدت الأيام الماضية بدءا من الثلاثاء قبل الماضي تظاهرات واسعة في مختلف مناطق البلاد مطالبة بالقضاء على الفساد بكل صوره، فيما شهدت التظاهرات أعمال عنف أدت الى سقوط العديد من الضحايا.

وواجهت القوات الأمنية التظاهرات بالغاز والرصاص المطاطي، إلا أن المتظاهرين يقولون إنها استخدمت القناصة والرصاص الحي، ما أودى بحياة أكثر من 100 شخص حتى الآن، وأكثر من 4000 مصاب، وسط غضب شعبي متصاعد وارتفاع سقف المطالب.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لالمهدياستقالة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات، ما أوقع أكثر من 100 قتيل فضلا عن آلاف الجرحى.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعيين "حكومة الكفاءات" يفتح الباب أمام دخول وجوه وزارية جديدة
التالى قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إن المظاهرات التي شهدتها البلاد غيرت قواعد نومه.

معلومات الكاتب