أعلن مجلس الوزراء السوداني، في اجتماعه برئاسة عبد الله حمدوك، التضامن مع وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي، في قضيتها التي رفعتها للمحكمة، مبينا أن الهجوم على الوزيرة تم بسبب سياستها والتي تعبر عن سياسة الحكومة.

أعلن مجلس الوزراء السوداني، في اجتماعه برئاسة عبد الله حمدوك، التضامن مع وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي، في قضيتها التي رفعتها للمحكمة، مبينا أن الهجوم على الوزيرة تم بسبب سياستها والتي تعبر عن سياسة الحكومة.
أعلن مجلس الوزراء السوداني، في اجتماعه برئاسة عبد الله حمدوك، التضامن مع وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي، في قضيتها التي رفعتها للمحكمة، مبينا أن الهجوم على الوزيرة تم بسبب سياستها والتي تعبر عن سياسة الحكومة.

قال وزير الإعلام، فيصل محمد صالح، إن القضية عامة وليست شخصية، موضحا أن مجلس الوزراء وجه باتخاذ الإجراءات اللازمة لإظهار هذا التضامن.

وأعلنت البوشي عن تحريك دعوى قضائية ضد الداعية الديني ونائب رئيس هيئة علماء ، عبد الحي يوسف، عقب اتهامها بالردة، وفقا لصحيفة "المشهد السوداني".

يوسف، اتهم البوشي بـ"الردة عن الإسلام"، في خطبة الجمعة في العاصمة الخرطوم، واتهمها بأنها "لا تتبع الدين الإسلامي وتؤمن بأفكار حزبها الجمهوري الذي حكم على قائده محمود محمد طه بالردة وأعدم قبل 35 عاما".

واعتبر الإمام المعروف عنه الآراء المتشددة أن "الحكومة الانتقالية منشغلة بالترويج لقضايا بلا قيمة، من بينها كرة القدم وافتتاح أول دوري نسائي لكرة القدم".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أدان رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، بأشد العبارات العدوان التركي على مناطق شمال شرقي سوريا، الذي بدأ اليوم الأربعاء. 
التالى طالب الأردن ‎تركيا بوقف هجومها على ‎سوريا فورا وحل جميع القضايا عبر الحوار فِي إطار القانون الدولي.

معلومات الكاتب