السعودية الأن / رواية قصر الذئاب على رأس قائمة الكتب الأفضل في القرن الـ21

السعودية الأن / رواية قصر الذئاب على رأس قائمة الكتب الأفضل في القرن الـ21
السعودية الأن / رواية قصر الذئاب على رأس قائمة الكتب الأفضل في القرن الـ21
سرايا بوست / / رصدت صحيفة الغارديان 100 كتاب صدرت منذ بداية القرن الـ21، وذهبت إلى أن هذه الكتب هي الأفضل حتى الآن، وقد جاء على رأس القائمة رواية «قصر الذئاب» للكاتبة الإنجليزية هيلاري مانتل.

«قصر الذئاب» (Wolf Hall) صدرت سَنَة 2009، وهي رواية تاريخية، نشرتها دار كتـب فورث إيستيت، وتعد سيرة خيالية متعاطفة توثق صعود توماس كرومويل السريع إلى السلطة في زمن هنري الثامن، وتستمر حتى وفاة السير توماس مور (من 1500 إلى 1535).

وفازت «قصر الذئاب» بجائزة مان بوكر 2009، وجائزة نقاد الكتاب الوطنية سَنَة 2012، ووصفت بأنها واحدة من «أفضل عشر روايات تاريخية».

والرواية هي الجزء الأول من «ثلاثية» صدر منها بعد ذلك «أخرجوا الجثث» سَنَة 2012، وسيُطلق على الجزء الأخير «المرآة والضوء»، ومن المتوقع أن يغطي السنوات الأربع النهائية من حياة كرومويل.

تقول الرواية إن «كرومويل» ولد لعائلة من الطبقة العاملة البسيطة، لكنه أصبح مساعدا للكاردينال توماس وولسي، مستشار الملك، قبل أن يحل محل «توماس وولسي» ويصبح أحد أقوى وزراء هنري الثامن، وعاصر الأزمة التي سببها زواج هنري الملغى من كاثرين أراجون.

وتقدم الرواية صورة أكثر حميمية لكرومويل وتجعله رجلا متسامحا وعمليا وموهوبا يحاول خدمة الملك والوطن والأسرة وسط المكائد السياسية والاضطرابات الدينية للإصلاح. وقالت مانتل إنها قضت خمس أعوام في البحث والكتابة من أجل هذه الرواية، في محاولة للمزج بين الخيال والتاريخ، ولتجنب التناقض. وفي مقابلة مع الغارديان قالت مانتل إنها أرادت وضع القارئ في «الزمان والمكان» الذي عاشت فيه الشخصيات.

وتضمنت Wolf Hall مجموعة كبيرة من الشخصيات التاريخية الخيالية، إضافة إلى الشخصيات الحقيقية مثل ستيفن جاردنر، السكرتير الرئيسى للملك هنري، الأميرة ماري، الابنة والطفل الوحيد الباقي لهنري وكاترين، لاحقا الملكة ماري الأولى ملكة إنجلترا، وماري بولين، أخت آن، وتوماس بولين، والد آن وماري.. وغيرهم الكثير.

وعندما فازت الرواية بجائزة مان بوكر ذكــر جيمس نوتي، رئيس لجنة تحكيم الجائزة، إن قرار منح جائزة وولف هول كان «بناء على المهارة المطلقة، وجرأة السرد».

وهيلاري مانتل كاتبة بريطانية ولدت سَنَة 1952 وبدأت الكتابة سَنَة 1985 وحصلت على جائزة بوكر الأدبية سَنَة 2009 عن روايتها «قصر الذئاب» وعام 2012 عن رواية «أخرجوا الجثث»، وكلتا الروايتين تتناولان حياة توماس كرومويل أحد مستشاري الملك الإنجليزى هنري الثامن، وهي أول امرأة تحصل على جائزة بوكر مرتين.


المصدر : صحيفة عكاظ

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السعودية الأن / روضة الحاج: طنجرة الطعام قتلت قصائدي.. والرفاعي: ملهماتي نساء
التالى السعودية الأن / الفيصل: الجوائز الثقافية تستنهض الوعي والفكر الإيجابي

معلومات الكاتب