في تطور خطير للأحداث في العاصمة أقدم كل من القياديان الحوثيان البارزان خالد المداني وأحمد مطهر الشامي باختطاف المحامي هاشم محمد علي الحوثي.

وأرسل والد المختطف ، المحامي محمد الحوثي، برقية شكوى الى النائب العام للانقلاب، اتهم فيها المداني والشامي باستدراج ولده الى ميدان السبعين من أَثناء اتصال هاتفي، قبل أن تقدم جماعة مسلحة بادخاله الى باص وإختطافه.

وأكد الحوثي في رسالته الى أن المداني اتصل به أكثر من مرة وهدده باختطاف نجله حتى وإن اختبأ داخل منزله.

المصدر : الحدث اليمني