عثرت القوات الأمنية العراقية، اليوم الخميس 19 أيلول/سبتمبر، على حقل ألغام لتنظيم "داعش" الإرهابي، شمال العاصمة بغداد، حيث ألقت قوة أخرى على إحدى النساء التي يشتبه بانتمائها للتنظيم.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان حصلت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، على نسخة منه، مساء اليوم، أن قوة مشتركة ضمن قيادة عمليات سامراء، عثرت على حقل ألغام لعصابات "داعش" الإرهابية في منطقة جزيرة مكيشيفة، شمال العاصمة بغداد، وفقاً لمعلومات دقيقة من جهاز المخابرات الوطني العراقي.

© AFP 2019 / AHMAD AL-RUBAYE

وأوضحت الخلية أن الحقل عبارة  عن عبوات أسطوانية حديدية محلية الصنع تسمى بالقمعية مدفونة على شكل خط مستقيم، كاشفا عن تفكيك 49 عبوة ناسفة تحتوي على 17 مسطرة، و21 قداحات تفجير.

ولفتت الخلية إلى أن القوة قامت بتسليم المواد التي ضبطتها، إلى مفرزة مكافحة المتفجرات التابعة إلى مديرية شرطة سامراء.

وتابعت الخلية، أن قوة من هندسة ميدان الفرقة الرابعة بالشرطة الاتحادية قامت بواجب تفتيش في جزيرة مكيشيفة، وتمكنت من إتلاف 5 عبوات قمعية.

وأفادت الخلية بأن فوج طوارئ الخامس في شرطة صلاح الدين، تمكن من إلقاء القبض على مشتبه بها، وهي شقيقة إرهابي انتحاري، وهي أيضاً زوجة متهم مطلوب وفق المادة 4 إرهاب.

وبينت الخلية أن المرأة دخلت قاطع المسؤولية بدون علم القوات الأمنية باسم مزور، وقد تم إلقاء القبض على المشتبه به الذي قام بتزويد القوة  بمعلومات كاذبة على أنها شقيقته.

واختتمت خلية الإعلام الأمني العراقي، مشيرة إلى تمكن قطعات قيادة ذاتها من إلقاء القبض على مطلوبين اثنين في مواد قانونية أخرى.

وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة في المراحل الأربع من عملية "إرادة النصر" التي انطلقت صباح الأحد، 7 يوليو/تموز الجاري، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد، وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قالت لجنة حقوق الإنسان العراقية في وقت متأخر من يوم الجمعة، إن 60 شخصا على الأقل لقوا حتفهم على مدار أربعة أيام من الاحتجاجات الدموية في جميع أنحاء العراق. 
التالى أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مساء أمس الجمعة، عن قلقها إزاء المؤشرات بتهديد عمل وإدارة شركة النفط الوطنية الليبية من قبل الحكومة الليبية المؤقتة شرقي البلاد، محذرة في الوقت نفسه من تقسيم مهام شركة النفط الوطنية بالبلاد.

معلومات الكاتب