أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته، اليوم الخميس، عن أحد أسوأ الهجمات على جيش بوركينا فاسو في الشهور الماضية.

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته، اليوم الخميس، عن أحد أسوأ الهجمات على جيش بوركينا فاسو في الشهور الماضية.
أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته، اليوم الخميس، عن أحد أسوأ الهجمات على جيش بوركينا فاسو في الشهور الماضية.

وبحسب ما أفادت "رويترز"، فإن التنظيم الإرهابي نسب الهجوم في بيان له إلى فرعه في غرب أفريقيا.

وكانت بوركينا فاسو، في السابق، إحدى أهدأ دول المنطقة، لكنها عانت من امتداد عنف المتشددين إليها من جيرانها كما باتت مساحات واسعة من شمال البلاد خارج السيطرة حاليا.

ودفع تدهور الأمن الحكومة في ديسمبر/كانون الأول، إلى إعلان حالة الطوارئ في عدة أقاليم شمالية متاخمة لمالي منها سوم.

ووقع الهجوم في 20 من أغسطس/آب، في كوتوجو بإقليم سوم في شمال البلاد، حيث قتل متشددون 24 جنديا وأصابوا 7 آخرين.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن بلاده و كوريا الشمالية اتفقتا على التعاون في مجالات التكنولوجيا والصناعة والدفاع والزراعة.

معلومات الكاتب