أعلنت الحكومة الأمريكية أن إسرائيل قد تكون وراء زرع أجهزة تجسس بالقرب من البيت الأبيض ومواقع أخرى ذات أهمية استراتيجية في واشنطن بهدف التنصت على الرئيس الأمريكي ومستشاريه.

أعلنت الحكومة الأمريكية أن إسرائيل قد تكون وراء زرع أجهزة تجسس بالقرب من البيت الأبيض ومواقع أخرى ذات أهمية استراتيجية في واشنطن بهدف التنصت على الرئيس الأمريكي ومستشاريه.
أعلنت الحكومة الأمريكية أن إسرائيل قد تكون وراء زرع أجهزة تجسس بالقرب من البيت الأبيض ومواقع أخرى ذات أهمية استراتيجية في واشنطن بهدف التنصت على الرئيس الأمريكي ومستشاريه.

فوفقا لصحيفة "بوليتيكو" الأمريكية خلص مكتب التحقيقات الفيدرالي وأجهزة أمنية أخرى إلى أن إسرائيل أمضت العامين الأخيرين في زرع أجهزة التنصت.

وأوضح مسؤولون في البيت الأبيض أنه لم يتم التأكد بعد ما إذا كانت إسرائيل قد حصلت على أية معلومات.

بدوره نفى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذه الاتهامات وقال "هذه المزاعم غير صحيحة، هناك تعهد طويل الأمد وتوجيه من الحكومة الإسرائيلية بعدم الانخراط في أية عمليات استخباراتية في الولايات المتحدة. هذا التوجيه يطبق بصرامة دون استثناء".

وفي وقت سابق ذكرت شبكة "سي إن إن"  نقلاً عن تقرير صادر عن وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، أنه تم اكتشاف أجهزة تنصت في مناطق استرايجية في العاصمة الكولومبية.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق  أظهرت بيانات حكومية أن سلطات الشطر الهندي من إقليم كشمير اعتقلت ما يقرب من أربعة آلاف شخص، منذ إلغاء الوضع الخاص للإقليم الشهر الماضي، في أوضح دليل حتى الآن على نطاق الحملة الأمنية التي تجري هناك.
التالى ألقت القوات الأمريكية القبض على رجلين هولنديين لمحاولتهما الدخول إلى منطقة صحراوية يسيطر عليها الجيش في ولاية نيفادا الأمريكية، تعرف باسم المنطقة الـ 51.

معلومات الكاتب