أخبار عاجلة
2000000 ريال مكافأة النمور لنصف النهائي -
القمة لا تـكفي اثنين -
السعودية: سنرد بقوة على اعتداءات منشآت النفط -
حمدوك وجعفر يبحثان تعزيز التعاون -

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن الولايات المتحدة وافقت على بيع 32 مقاتلة من طراز "إف-35" لبولندا، في صفقة قيمتها 6.5 مليار دولار.

واشنطن - سبوتنيك. وجاء في بيان وكالة التعاون في مجال الأمن والدفاع التابعة للبنتاغون، اليوم الأربعاء، "طلبت بولندا شراء اثنين وثلاثين (32) طائرة مقاتلة تقليدية من طراز إف-35 جوينت سترايك فايتر، وثلاث وثلاثين (33) محركا من طراز برات آند ويتني إف-135".

وأضاف البيان أن "التكلفة المقدرة هي 6.5 مليار دولار."

وأشار البيان إلى أن الوكالة أخطرت الكونغرس، أمس الثلاثاء، بالصفقة المحتملة.

وفي يونيو/ حزيران وقع رئيسا الولايات المتحدة وبولندا على اتفاقية دفاع، والتي تنطوي على زيادة في عدد العسكريين في بولندا بمقدار ألف شخص. بالإضافة إلى ذلك، قال إن بولندا تجري تحديثًا عسكريًا و"تخطط لشراء 32 مقاتلة من طراز إف-35".

واتفقت أيضا الولايات المتحدة وبولندا على نشر سرب من طائرات الاستطلاع الأمريكية من طراز MQ-9 على الأراضي البولندية، وهو ما تعتبره روسيا ضمن خطط الناتو التوسعية التي يجب الرد عليها.

وتعتبر القيادة الروسية أن هناك تهديدات من حلف الناتو وخاصة في القسم الشرقي من أوروبا، على مستوى الصواريخ وعلى مستوى القاذفات، وتسعى موسكو لمواجهة هذه التهديدات بالشكل الأمثل، حيث كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في عام 2017 أن روسيا "ستعطي على كل هذه الإجراءات ردا مناسبا، وهذا سيعني، ليس شيئا أخر سوى، جولة أخرى من سباق التسلح. في نفس الوقت ، سيكون ردنا أرخص بكثير، فالأجهزة  قد تكون أكثر خشونة، لكنها ستكون فعالة، ونحن سنبقى على هذا ما يسمى بالتوازن الاستراتيجي.. هذا أمر مهما جدا".

يذكر أن الصراع الجيوسياسي الإستراتيجي بين روسيا وحلف الأطلسي (الناتو) هو صراع تاريخي، اختلفت موازينه بعد سقوط الاتحاد السوفييتي وسيطرة نظام القطب الواحد (وهو الأطلسي)، إلا أن روسيا عادت في السنوات العشر الأخيرة إلى مركز القوة مجددا كقطب عالمي لتواجه القوة الأطلسية وتعيد نظام التعددية القطبية العالمي.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن طهران مستعدة أن تتراجع عن خطوات تقليص التزاماتها في الاتفاق النووي، في حال توصلت إلى اتفاق مع أوروبا، داعيا الاتحاد الأوروبي وفرنسا إلى القيام بدورهم للحفاظ على الاتفاق النووي.
التالى في خطوة اعتراضية، واجه رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي، أيمن عودة، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بكاميرا الهاتف من مسافة "صفر"، خلال جلسة الكنيست للتصويت بالقراءات الثلاث على "قانون الكاميرات".

معلومات الكاتب