ذكــر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن بلاده تعتقد أنه يمكن وضع الميناء تحت إِسْتِحْواذ جهة ثالثة لم يسمها للسماح بتسليم المساعدات الإنسانية. وتـابع الوزير في جلسة للجنة المخصصات التابعة لمجلس الشيوخ في الولايات المتحدة الأمريكيـه "سيسلم الحوثيون طوعا ذلك الميناء إلى جهة ثالثة.. ليس السعوديين ولا الإماراتيين و... سوف يكون بمقدورنا الدخول". وكان إسماعيل ولد الشيخ احمد، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، قد ذكــر في مجلس الأمن في 30 مايو أيار إنه اقترح أن يجري التفاوض على تَعَهُد لتفادي الاشتباكات العسكرية في الحديدة بالتوازي مع تَعَهُد لاستئناف ضخ الرواتب على مستوى البلاد. إلا أن المبعوث أشار إلى أنه لن يلتقي مع الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام المتحالف معهم . وجاء في بيان مجلس الأمن "هذه المقترحات ستمثل آلية لبناء الثقة بين الأطراف مع السعي لوقف للقتال يمكنه الصمود كخطوة نحو استئناف محادثات السلام تحت قيادة الأمم المتحدة". وكانت الأمم المتحدة قد قالت إن ما يقرب من سبعة ملايين نسمة في اليمن على شفا المجاعة. ويمر أيضا آلاف الموظفين اليمنيين بفترة صعبة إذ أن معظمهم لم يتقاضى راتبه منذ أشهر بعد أن نقلت الحكومة المعترف بها دوليا البنك المركزي من العاصمة التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي إلى عدن.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم