أخبار عاجلة

قال مسؤول إيراني، اليوم الأحد 25 أغسطس/آب، إن طهران ترفض المقترح الفرنسي، الذي تقدم به الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال قمة مجموعة الدول السبع.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول دبلوماسي إيراني، وصفته برفيع المستوى، قوله إن طهران ترفض المقترح الفرنسي، الذي يخرق بشكل صارخ قدرتها في أي مفاوضات.

© REUTERS / POOL

وقال المسؤول الإيراني: "إيران تطالب بتصدير ما لا يقل عن 700 ألف برميل نفط من اليوم والسماح بنقل الأموال الإيرانية، وسنرى أنها لفتة طيبة من الغرب".

وتابع "إيران تريد أيضا تصدير المزيد من الغاز الطبيعي إذا نجحت المحادثات، ونعتقد أنها ستنعكس على الخطوات النووية التي تسير فيها طهران".

ومضى "طهران مستعدة أيضا للمساعدة في ضمان السلامة في الخليج، والمساهمة في تخفيف التوتر في ".

واستطرد المسؤول "لكن لن تناقش إيران أبدا حقها، الذي لا مفر منه، بشأن تخصيب اليوارنيوم أو دورات الوقود النووي في مفاعلاتنا".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد تقدم خلال قمة مجموعة السبع بمقترح بشأن إيران، وأشار إلى أنه "لا يمكن لمجموعة الدول السبع أن تعطي تفويضا لأحد بشأن إيران".

وقال ماكرون لمحطة (إل.سي.إي) التلفزيونية "اتفقنا على ما نريد قوله بشكل مشترك بشأن إيران... هناك رسالة من مجموعة السبع بشأن أهدافنا، واشتراكنا فيها أمر مهم ويجنبنا انقسامات ستضعف الجميع في نهاية المطاف".

وأضاف ماكرون "الجميع يرغب في تجنب صراع وكان (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب واضحا تماما في هذه النقطة".

وقال مصدر بالرئاسة الفرنسية إن زعماء دول مجموعة السبع وافقوا على أن يعقد الرئيس إيمانويل ماكرون محادثات مع إيران ويبعث برسائل إليها بعدما ناقشوا القضية خلال قمتهم بجنوب غرب فرنسا مساء أمس السبت.

وأضاف المصدر، لوكالة "رويترز"، أن الأولوية لا تزال منع إيران من امتلاك أسلحة نووية وتهدئة التوتر في الخليج.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ذكرت قناة تليفزيونية محلية والشرطة أن نحو 20 شخصا أصيبوا بالرصاص في مدينتي ميدلاند وأوديسا في غرب ولاية تكساس الأمريكية اليوم السبت بعد أن أطلق النار عليهم مسلح أو ربما اثنين كانا يستقلان عربتين منفصلتين.

معلومات الكاتب