أخبار عاجلة
"التعليم" تصدر قراراً بتعيين 517 معلمة بديلة -

توابل النجاح التجاري للأفلام الجديدة .. سرد الخرافات والعجائبيات

توابل النجاح التجاري للأفلام الجديدة .. سرد الخرافات والعجائبيات
توابل النجاح التجاري للأفلام الجديدة .. سرد الخرافات والعجائبيات

محمد بنعزيز

الخميس 22 غشت 2019 - 02:15

بفحص الأفلام الجديدة الناجحة تجاريا، يتضح أن سرد الخرافات والعجائبي المنذر بشر غامض وبقيامة وشيكة يهيمن على قاعات السينما بالمغرب في صيف 2019. هل العقلانية في محنة؟

الأمثلة لا تعد: أنابيل التي تنشر الشر، آنا الدمية الروسية الشريرة التي تخفي أخرى اشرّ منها، الراهبة المسلحة بقوة خارقة، ملك أسد يواجه خيانات قادمة، سبيدرمان في عطلة لكنه يواجه كوارث أوروبا... هذه أفلام عن شخصيات خيالية أكثر مما هي عن حكايات، أفلام معادة أو في جزئها الثاني أو العاشر، أفلام متتابعة عن شخصيات معينة، وهكذا صارت تشبه المسلسلات.

وتفسير ذلك أن المتفرجين يفضلون حكايات شخصيات استثنائية يعرفونها ولا تشبه جيرانهم، شخصيات خيالية سبق لهم أن شاهدوها ويريدون اكتشاف مصيرها. لذا كلما انتهى جزء ومرت سنوات زاد الطلب على الجزء الموالي... وليس صدفة أن تكتب تتمة ثامنة لهاري بوتر. وترتفع أصوات تطالب بمواسم جديدة لصراع العروش ولا كازا دو بابيل.

أفلام متسلسلة

المثير هو أنه عندما يخرج فيلم عن شخصية شهيرة إلى القاعات السينمائية تعمل القنوات التلفزيونية على عرض سلسلة الأفلام عن نفس الشخصية. مثلا حين ظهرت الصيغة السادسة 2018 من "مهمة مستحيلة" عمدت القنوات التلفزيونية على عرض الصيغ السابقة حتى صار الفيلم أشبه بمسلسل تستكمل حلقاته رسم تطور شخصية إيثان هانت (توم كروز) الخارق منذ 1996. وقد حدد تاريخ صدور الفيلم الحلقة المقبلة من "مهمة مستحيلة" في 2021.

من تلك الشخصيات الخرافية والخارقة التي تستخدمها عدة أفلام متسلسلة شخصية الدمية أنابيل، التي حظيت بفيلم في 2014 وفي 2018 وفي 2019.

تحكي الصيغة الأولى للفيلم (the conjuring 2014) للمخرج جيمس وان James Wan قصة محقق يحاول مساعدة أسرة في بيت معزول مهجور يظهر به شبح شرير.

في 2018، صدر فيلم "أنابيل 2" من إخراج دافيد ف ساندبيرغ David F. Sandberg . وفي 2019، صدر "أنابيل منزل الشر" من إخراج غاري دوبرمان Gary Dauberman. فيلمان عن نفس الشخصية الدمية لكن بإيقاعين مختلفين وفيهما نظر إلى صيغة الفيلم الأولى.

حذف المحقق الوسيط بين الشر والمتفرج

في بداية 2018، واظبت القنوات التلفزيونية على عرض الصيغة الأولى وكان ذلك دعاية للصيغة الثانية وفيها شبه كبير بصيغة 2014 عن بيت يسكنه شبح أنابيل بنفس الشكل الذي ظهر في الفيلم الجديد. يبدو أنهما مقتبسان من نفس الواقعة. اقتباس من ملف واقعة نشرتها الصحف وليس من نص روائي.

الجديد هو أن المخرج حذف شخصية المحقق أي حذف الوسيط بين الواقعة والمتفرج الذي يتتبع سكن بنات في بيت مهجور معزول كئيب مخيف... صار المتفرج يتعامل مباشرة مع الحدث دون المرور بعين المحقق. ويبدو أن هذا الطريقة التي اتبعها المخرج ساندبيرغ تجعل الشر يصل إلى المتفرج مباشرة بدل أن يكافحه المحقق. صار المتفرج يتماهى مع الطفلة وحوله جدران كئيبة يأتيها النور من نوافذ على شكل صلبان.

المباشر أفضل

يحكي الفيلم في صيغته الثانية سيرة طفلة يتيمة منحوسة فضولية يتبعها الشر تتبناها أسر كثيرة وتدمرها... الدرس: قد يكون وضعك سيئا، ولكن قد تكون البدائل أسوء فتخسر أكثر.

في الفيلم سرد عجائبي، فيه وضوح ديداكتيكي لذا فهو مقنع، خاصة أن المخرج مطلع على السرد القروسطي. كان الجمهور يصرخ من مشاهد الرعب البسيطة والمركبة بذكاء... يدل تصديق هذه العجائب على قدرة الفرد على التعايش مع الغيبيات لتفسير الظواهر... أثناء عرض الفيلم كانت القاعة الأكبر في المركب السينمائي بالدار البيضاء مزدحمة، يبدو أن الفيلم موجه لزبناء أوفياء: المراهقين الذين يحتاجون عيش مشاعر قوية.

حين انتهى عرض الفيلم بقاعة سينما في صيف 2018 سمعت متفرجين يقولون إنهم ينتظرون أنابيل3، في أقل من عام تحققت الأمنية، وجاء الزبناء الأوفياء متحمسين.

أنابيل 3 أقل ضجيجا وعنفا من سابقه

قبيل عرض الفيلم في صيغته الثالثة صيف 2019، شرعت متفرجات مهووسات بأنابيل في الصراخ مرعوبات مسترجعات وقائع الفيلم السابق؛ لكن المخرج غاري دوبرمان خالف توقعاتهن. يجري الفيلم في مكان مغلق وفي زمن قصير جله ليل مما ضمن للمخرج أن يجعل التوتر مرتفعا. ثلاث فتيات وحيدات بدون رجل، لا يسمح عدو الجن بدخول الذكور؛ لأن الاتصال الجنسي يبطل القداسة. ولزيادة منسوب الرعب، تم تطعيم سيرة الدمية بأسطورة الإنسان المستذئب.

فيلم "أنابيل منزل الشر" أقل ضجيجا وشرا من سابقه، تنهض ببطولته شخصية إيجابية تقهر الروح الشريرة. هكذا، خيّب المخرج أمل عشاق مشاهد الرعب المتتابعة.

عادة يعمل مخرج الجزء الثاني أو الموالي من أي سلسلة أفلام على تغيير النغمة مهما كلفه ذلك. يحرص على تقليص نقط التشابه والدفع بالاختلاف للواجهة. النتيجة أن عدد المتفرجين في القاعة لمشاهدة الصيغة الجديدة أقل كثيرا من العدد الذي شاهد الصيغة السابقة.

في الصيغة الجديدة، تمكنت الأم الخبيرة بالسحر من اعتقال الروح الشريرة في قبو صغير هامشي، فبقي الفضاء مفتوحا لقوى الخير لتعم. قديما – وحسب الليلة الثالثة من ألف ليلة وليلة- سجن النبي سليمان العفريت في القمقم ألف عام حتى جاء صياد فضولي طماع، فأخرج القمقم من البحر وفتحه، فخرج الجن ليهدد حياته؛ لأن مع مرور الزمن زاد حقد العفريت، وقرر "قلت في نفسي كل من خلصني في هذه الساعة قتلته".

لكن الصياد تمكن من إرجاع العفريت إلى القمقم بالحيلة، بالعقل. (من حسن الحظ لا يوجد فيلم عربي يتصور انطلاقا من ألف ليلة وليلة ماذا كان سيحدث لو فشل الصياد في إرجاع العفريت إلى القمقم).

في حالة الضيفة الفضولية التي جاءت إلى "منزل الشر"، فإن ثمن الفضول الشديد فادح، بسبب الفضول تم إخراج الوهم من جحره، فانفتحت أبواب جهنم بسبب روح شريرة غامضة... روح شريرة تؤثر على الآلة وليس على البشر فقط تزايد تعرض البشر للشر غير المفسر، أي الشر الميتافيزيقي. شر غير مرتبط بالاقتصاد والسياسة ونسق المجتمع، شر لا تفسره قوانين الفيزياء. للإشارة، هناك أفلام تستخدم شخصيات حيوانية تتكلم دون أن تكون وقائع السرد خرافية، كما في رسوم توم وجيري وسلسلة أفلام ماوغلي التي تحترم قانون الغاب. في "كتاب الأدغال" النار تحرق؛ لكن استخدام الروح الشريرة في أفلام أنابيل يجري بغرض تفسير تحولات من منطق خرافي خارج طبيعي. النار لا تحرق.

يجد هذا النوع من الأفلام العجائبية سريعة الإنجاز رواجا كبيرا. أفلام خرافات تفصل المتفرجين عن واقعهم. أفلام تتاجر بالشر الميتافيزيقي وبالخوف من عودة الأموات تحديدا.

قد يكون هذا الكم من العجائبي مسليا لجمهور غربي ترسخت لديه العقلانية منذ كانط، لكن كم الخرافة الفيلمية هذا مضر لجمهور مغربي غارق في الخرافة واليقين مجتمع مغربي لم يقطع بعد مع المرحلة الأسطورية وتهيمن عليه الخرافة. وآخر مثال لأساطيرنا أن رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، فسر، في صيف 2019، إقصاء المغربي من كأس أفريقيا لكرة القدم أمام منتخب بنين بالتقواس (العين الشريرة). قال الوزير ذلك في التلفزيون وأمام البرلمان الذي انتخبه الشعب.

كيف يمكن قياس الفارق بين العقلانية والخرافة في الرياضة؟ تصوروا أن يفسر المدرب جوزي مورينيو إقصاء البرتغال في المونديال بالتقواس؟

الوزير المغربي متشبع بأسطورة وخرافة، ويحتاج عقلانية لتفسير الظواهر؛ لأن الرياضة صارت علما ومنهجا يحقق نتائج بفضل التدريب المنتظم. لذا، نحتاج جنوب وشرق المتوسط جرعة عقلانية للتفكير المنهجي، ولفحص معتقداتنا وأفعالنا سينمائيا.

المصدر : هسبريس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فيلم "المفقودون" .. رحلة إلى جزيرة معزولة تتخبّط بين اليأس والأمل

معلومات الكاتب