أخبار عاجلة
"التعليم" تصدر قراراً بتعيين 517 معلمة بديلة -

اتهم رئيس المجلس السياسي الأعلى المشكل في صنعاء، مهدي المشاط، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة بالتسبب في مفاقمة معاناة الشعب اليمني من خلال ربط اقتصاده بالعاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن.

القاهرة - سبوتنيك. جاء ذلك خلال لقائه، اليوم مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

المركز الإعلامي للثورة

وقال المشاط إن "ربط شؤون اليمن اقتصاديا بعدن المحتلة خصوصا ما يتعلق بالبنك المركزي وعمليات الاستيراد للغذاء عبر ميناء عدن، ألحق الأذى بالشعب اليمني رغم أن ذلك أصبح مستحيلا في ظل الفوضى الأمنية التي تعيشها عدن".

وأشار إلى "شكاوى التجار الذين أجبروا على استيراد البضائع عبر ميناء عدن، من عمليات النهب والسطو التي تتعرض لها شحناتهم التجارية والتي تشمل احتياجات ملايين اليمنيين من الغذاء والدواء".

واعتبر أن "أحداث عدن والمحافظات الجنوبية كشفت مطامع دول العدوان وأهدافها".

ولفت إلى أن:

"الشعب اليمني وقيادته ينظرون إلى المحافظات الواقعة تحت سيطرة العدوان مناطق محتلة يجب تحريرها ودحر الغزاة منها".

ودعا رئيس المجلس السياسي الأعلى، الأمم المتحدة إلى "إيجاد حل سريع لرفع القيود والإجراءات التي فرضت على استيراد البضائع عبر ميناء الحديدة".

وانتقد المشاط "صمت الأمم المتحدة إزاء المأساة الإنسانية التي يعيشها أبناء مدينة الدريهمي الواقعة تحت حصار مطبق من قبل قوى العدوان منذ مدة طويلة".

وشدد على "ضرورة أن يعمل المبعوث الأممي على إلزام الطرف الآخر بتنفيذ التزاماته بموجب اتفاق ستوكهولم".

واعتبر "استمرار تعنت العدوان و(مرتزقته) والتنصل عن تنفيذ ما عليهم من التزامات يؤكد عدم وجود نوايا حقيقية بالتوصل إلى السلام".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الانتاجية اليومية لنشاط انجاز الجوازات للمواطنين
التالى السفير السويسري يعدُ بتطوير العلاقات مع المغرب

معلومات الكاتب