أخبار عاجلة

سرايا بوست / بعد هجومها علي ضباط فض اعتصام رابعة .. المصريون يلقنون قناة الجزيرة درسا قاسيا (صور)

تواصل قناة الجزيرة السقوط في مستنقع الأكاذيب، وتزييف الحقائق حول فض الاعتصام المسلح لجماعة الإرهابية في 14 أغسطس 2013، فلم تكتفي تلك القناة بأنها كانت أحد الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان طيلة هذه الفترة السابقة، لتستمر في بثها الأكاذيب، وتنقل خلال فترة ما بعد حكم الجماعة الإرهابية صورة ملفقة من داخل مسجد الإيمان الذي يبعد عن محيط اعتصام رابعة بمسافة كبيرة، وطالعت المشاهدين أثناء فض الاعتصام بلقطات جثث ملقاه داخل المسجد وسط تعليقات مذيعها بأنهم ضحايا من رصاص أثناء عملية الفض، ليتضح فيما بعد أن هذة الجثث معظمها لأشخاص توفوا وفاة طبيعية جلبتهم الجماعة من المحافظات لتتمكن قناة الجزيرة من إذاعة هذا المشهد لتلفيق تهمة القتل لرجال الشرطة المكلفين بفض الإعتصام .

ومنذ ذلك التاريخ ومع ذكرى فض الإعتصام في شهر أغسطس من كل عام تهل علينا قناة الجزيرة بأفلام وثائقية، وتقارير وإحصائيات حول أعداد الضحايا  والإسقاط علي أن السبب هو جهاز الشرطة و القيادات الأمنية التي شاركت في فض الاعتصام، وهذا ما حدث صباح اليوم ، حيث أذاعت قناة الجزيرة لوحة تحمل صور وأسماء قيادات وزارة الداخلية ، وقيادات بالقوات المسلحة ممن شاركوا في عملية الفض تحت عنوان "المتهمون بتخطيط وتنفيذ مذبحة رابعة"، لتنهال عليهم تعليقات المصريين علي الصفحة الرسمية لقناة الجزيرة علي الفيس بوك بالرفض والاستنكار لمثل هذه المنشورات التي تبعث رائحة فتنة كريهة تزكم الأنوف.

بوست الجزيره
 

تعليقات المصريين لقنت الجزيرة والعاملين بها درساً قاسيا حيث علقوا :  شكراً للجزيرة أنها فكرتنا بالناس العظيمه دي"، وتعليق آخر "تحية لكل بطل من الأبطال اللي في الصورة" ، ومستخدم آخر كتب : "خير من أنجبت ربنا يبارك فيهم"، فيما تسأل مستخدم فيس بوك قائلا :"فين صورة النسوان اللي سابوا الناس قاعدين في الميدان ولبسوا نقاب وهربوا".

3ac51ea0-075f-4992-a724-7bc93afa39c0

 

لا تترك قناة الجزيرة أي مناسبة للنيل من مصر، إلا وسخرت أدواتها للهجوم علي مؤسسات الدولة، خاصة بعد مرور 5 أيام من  فض اعتصام رابعة، حيث قامت بإنتاج فيلمًا أطلقت عليه "حريق رابعة" يرصد الليلة الأخيرة من اعتصام رابعة العدوية، والذي وصفه الفيلم بالاعتصام السلمي للجماعة الإرهابية، وتضمن الفيلم، مجموعة من المشاهد للقطات غير واضحة غلبت عليها "العاطفة"، صورت أغلبها بالهواتف المحمولة، تظهر محاولات ما أسمته "الجزيرة" فض الاعتصام باستخدام الأسلحة والآليات الثقيلة، وهو ما قابله معتصمو الإخوان بالحجارة فقط، على حد زعمها.

3b512d05-4c0c-463d-a1df-b85565b69c54

الفيلم الذي بلغت مدته 22 دقيقة حاول الإيحاء كذبًا، بأن اعتصام الإخوان منع عنه كاميرات الإعلام، وهو ما دفع المواطنين وفقًا لفيلم الجزيزة إلى اللجوء إلى الاعلام الرسمي الذي ضلل وزيف الحقيقة حسب زعمها، واعتمد على رواية مضللة استندت إلى فيديو واحد لا يظهر وجود أسلحة داخل الاعتصام، وحاولت تصديره إلى العالم على أنه الحقيقة.

 

4e6c0986-cb90-45a1-a86d-43515baa308f

 

وأمعنت الجزيرة في الفتنة حين قالت "خلص الفيلم إلى أن الميدان أحرق ومعه مسجد رابعة العدوية ويصعب القول إن الحريق قد انطفأ فعليا فنيرانه قد لا تخمد سريعًا"، ليرد نشطاء التواصل الاجتماعي بنشر فيديو "فضيحة" يوضح طريقة فبركة المكالمات الهاتفية بين الناشط الإخواني عبد الرحمن عز وقناة الجزيرة أثناء فض اعتصام رابعة، ويظهر عز وهو يقف في أحد الأماكن ويقوم بالاتصال بالجزيرة ويبلغها "معلومات مغلوطة" وأثنين من أنصار المعزول يقفان بجواره ويلقناه أخبارا، ويشيرا إليه بالحديث عن نقاط بحد ذاتها ومنها الحديث عن إصابات بالرقبة وطائرات التأمين تطلق رصاصا حيا.

ef86c964-35e3-4b78-bb3c-149fec9e1b6b

 

وفي الذكري الثالثة لفض اعتصام رابعة وتحديداً في 14 أغسطس 2016 أعدت قناة "الجزيرة" فيلم وثائقي تحت عنوان "كانوا جرحى" حيث يتناول قصة المستشفى الميدانى فى الاعتصام وفقا لوجهة نظر جماعة الاخوان وادعاءاتها، وذلك باختلاق القصص والأكاذيب التي يرويها على حد قولهم شهود للأحداث المشكوك في شهاداتهم خاصة وأن القناة تناولت القضية من جانب واحد وهو بالطبع جانب جماعة الإخوان الإرهابية، في الوقت الذي تتناسى فيه الجزيرة دائمًا عنف الجماعة الإرهابية وارتكابها للعمليات الإرهابية.

d61bba63-d43f-4b48-923f-2b2f77dfadc3

 

b2adc24a-5f1d-4209-8673-7f8e2e7669dc

 

 

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سرايا بوست / اليوم.. افتتاح المنتدى الأول لـ«قادة شباب جامعات الصعيد» بالمنيا
التالى سرايا بوست / مصر مع «السبعة الكبار».. ماكرون: «برنامج الإصلاح» حسن الوضع الاقتصادي المصري

معلومات الكاتب