اعتبر مجلس الأمن الروسي أن واشنطن ترغب بإضفاء شرعية على اتهاماتها للبلدان الأخرى بالهجمات السيبرانية من أجل تنفيذ عمليات عسكرية ضدها بما في ذلك بأسلحة نووية.

اعتبر مجلس الأمن الروسي أن واشنطن ترغب بإضفاء شرعية على اتهاماتها للبلدان الأخرى بالهجمات السيبرانية من أجل تنفيذ عمليات عسكرية ضدها بما في ذلك بأسلحة نووية.
اعتبر مجلس الأمن الروسي أن واشنطن ترغب بإضفاء شرعية على اتهاماتها للبلدان الأخرى بالهجمات السيبرانية من أجل تنفيذ عمليات عسكرية ضدها بما في ذلك بأسلحة نووية.

موسكو - سبوتنيك. أعلن نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، أوليغ خراموف، اليوم الأربعاء، أن المسؤولين الغربيين يعلنون صراحة الحاجة إلى شن هجمات إلكترونية وقائية ضد دول أخرى، وأصبحت الاستعدادات لمثل هذه الأعمال علنية بالفعل .

وقال خراموف في مقابلة مع " روسيسكوي غازيتي": " في المواقف العقائدية للبلدان الغربية، ينظر إلى فضاء المعلومات العالمية كمساحة للمواجهة بين الدول، مسرح افتراضي للأعمال العدائية لحل قضايا واقعية سوء سياسية و اقتصادية وحتى عسكرية، لتحقيق هذه الأهداف، يطور الغرب طرقًا جديدة أكثر وأكثر لاستخدام لفرض التأثير على خصومه السياسيين".

وتابع القول " ويشار إلى أن الأنشطة الرامية إلى التحضير لمثل هذه الأعمال قد أصبحت علنية. وهناك، على الموقع الإلكتروني لوكالة الأمن القومي الأميركية، تشير إحدى المهام الرئيسية في برنامج البحث إلى إنشاء "وسائل التسلل إلى أهداف بعيدة المنال تشكل تهديداً للدولة، أينما كانت ومن أين ما أتت"، وفي الواقع، يعلن المسؤولون الغربيون صراحة عن الحاجة إلى هجمات إلكترونية استباقية".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سمح البابا فرنسيس لفتاة مريضة بالرقص والتصفيق بحرية بعد أن صعدت على المسرح أثناء إلقائه عظة اليوم الأربعاء.
التالى صرح وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف، اليوم الأربعاء، بأن مقارنة أسعار رحلات "سوخوي سوبرجت 100" بأسعار رحلات طائرات أخرى – أمر غير صحيح.

معلومات الكاتب