قال القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، إن المفاوضات مع أمريكا خدعة وليست طريقا للحل.

قال القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، إن المفاوضات مع أمريكا خدعة وليست طريقا للحل.
قال القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، إن المفاوضات مع أمريكا خدعة وليست طريقا للحل.

واعتبر اللواء سلامي أن واشنطن تزيد الضغوط والمطالب وتريد من إيران الاستسلام ولا تريد العزة لها.

ونقلت وكالة "فارس" عن اللواء سلامي، قوله: "أي تهديد وجهه العدو أصبح فرصة لإيران لبلوغ قمم العزة والشموخ وكلما قرر الأعداء فرض الضغوط على الشعب الإيراني فقد حول الشعب هذه الضغوط إلى فرصة لتعزيز الاقتدار".

وأضاف: "العدو فرض الضغوط علينا وتصور أن إيران ستستسلم أمام الحرب الاقتصادية، إلا أن إيران وقائدها الكبير قد حولا  هذا التهديد إلى فرصة للازدهار الإنتاج والانفصال عن الاقتصاد المعتمد على النفط".

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالين، أن بلاده ستبدأ اتخاذ إجراءات ملموسة مع الولايات المتحدة بشأن إقامة المنطقة الآمنة شمالي سوريا خلال الأسابيع المقبلة.
التالى أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن روسيا ستتخذ خطوات مماثلة ردا على الإجراءات الأمريكية لاختبار الصاروخ الجديد.

معلومات الكاتب