مواطن مصري يتعرض لجلطة ويتوفى بعدما لقي إِسْتِهْزاء من طريقة أدائه لصلاة العيد

أوْرَدَت مصادر إعلامية أن مواطناً مصرياً توفي؛ خِلَالَ تأثره من سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، لقيها بعدما وثّقت صورة أداءه لصلاة العيد على دراجته الهوائية.

وانتقد عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الرجل على صلاته، وانهالوا عليه بالسخرية، وهو ما أدى إلى إصابته بجلطة ووفاته، بحسب صحيفة "الدستور المصرية".

وأَبَانَ عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشيخ صالح عبدالحميد، عن غضبه من الهجوم الحاد على المواطن المصري، معتبراً بأن ما أصابه في رقبة كل مَن ساهم في النشر والتشهير به.

وأكد عبدالحميد في رسالة وجهها من أَثناء حسابه من أَثناء "فيسبوك"، لكل مَن كتـب وأفتى بدون علم أو دراية معتبراً أن صلاة الرجل باطلة وغير مقبولة، بأن هذا جهل واضح بأحكام الشريعة وإفتاء بدون علم أو دراية، مبيناً أن صلاة الرجل صحيحة، وجائزة ومقبولة إن شاء الله.

وتـابع أن هذه مسألة يعرفها كل طلاب العلم الشرعي فضلاً عن العلماء والمتصدرين للفتوى، وهي الصلاة على الدابة أو حتى الصلاة في النعلين، مشيراً إلى أنه لا يعلم أحد الظروف الخاصة التي جعلت الرجل يصلي بهذه الطريقة، ولربما كانت صلاته مقبولة أكثر ممن سخروا منه.

المصدر : أخبار 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب