أخبار عاجلة

ألغيت جميع الرحلات الجوية في مطار هونغ كونغ بعد اجتياح محتجين لصالات المطار لليوم الثاني على التوالي.

ونقلت صحيفة "هونغ كونغ فري برس"، اليوم الثلاثاء: "ألغيت جميع الرحلات الجوية من مطار هونغ كونغ لليوم الثاني بعدما اجتاح محتجون لصالات المغادرة في أحد أكثر مطارات العالم ازدحاما".

© REUTERS / THOMAS PETER

وأضافت الصحيفة: "آلاف المحتجين الذين يرتدون ملابس سوداء توافدوا على المطار منذ أمس الاثنين احتجاجا على استخدام للقوة في التعامل مع احتجاجات الأحد، مما تسبب بإلغاء كافة الرحلات الجوية في السادسة من مساء أمس، إلا أنهم عادوا للاحتجاج عقب ظهر اليوم الثلاثاء".

وتشهد قاعة محطة مطار هونغ كونغ الرئيسية اعتصاما منذ الجمعة. واحتشد فيه آلاف المتظاهرين مرتدين اللون الأسود من أجل استقبال الزوار وتوعيتهم بشأن الاحتجاجات هناك، مرددين أغانٍ وشعارات وموزعين منشورات بشأن التظاهرات المؤيدة للديموقراطية التي انطلقت منذ يونيو/حزيران الماضي.

وأكدت شرطة هونغ كونغ أن عدد المتظاهرين في المطار يبلغ 5 آلاف شخص. وتابعت: "ننصح الناس بعدم القدوم إلى المطار".

 وشارك الآلاف في هونغ كونغ في احتجاجات يوم الأحد في تحد لحظر فرضته الشرطة على خروج المسيرات في المنطقة التي تسيطر عليها الصين، مواصلين المظاهرات بعد أن أطلقت الشرطة خلال الليل الغاز المسيل للدموع.

وقالت الشرطة، يوم الأحد، إنها اعتقلت 16 شخصا خلال احتجاجات السبت باتهامات شملت التجمع غير القانوني وحيازة أسلحة. وألقت السلطات القبض على أكثر من 600 شخص منذ بدء الاحتجاجات في يونيو حزيران.

وبدأت المظاهرات في المستعمرة البريطانية السابقة احتجاجا على مشروع قانون مقترح كان يسمح بتسليم المشتبه بهم للصين لمحاكمتهم لكن الاحتجاجات تطورت فيما بعد للمطالبة بالمزيد من الديمقراطية.

وخرج ما يزيد عن ألف شخص أيضا في حي شام شوي بو الذي تقطنه أغلبية من الطبقة العاملة للاحتجاج ضد الحكومة. وأغلقت الكثير من المتاجر أبوابها في المنطقة.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أعلن وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، اليوم الخميس، عن ترحيبه بقرار دولة الباراغواي بتسمية "حزب الله" اللبناني و"القاعدة" و"داعش" و"حماس" كمنظمات إرهابية. وجاء تصريح بومبيو خلال كلمة ألقاها في جلسة ​مجلس الأمن​ التابع للأمم المتحدة حول السلام والأمن في ​الشرق الأوسط​.
التالى أكدت إيران أنها لن تكون السباقة في بدء أية حرب في الخليج، ولكنها ستدافع عن نفسها في حال أي هجوم.

معلومات الكاتب