قال حسان القبي، أستاذ الاقتصاد السياسي، إن " تناقض تصريحات دونالد ترامب حول تأمين حركة الملاحة في مضيق هرمز، تعود لمحاولة دونالد ترامب اللعب على أكثر من اتجاه في ملف إيران.

وأوضح القبي في حديثه لبرنامج "عالم سبوتنيك"، "أولًا داخليا، والمتمثلة في الوعود التي أطلقها أثناء الحملة الانتخابية الأولى، والتي نصت على الانسحاب من ، وعدم خوض حروب جديدة تعرض الجنود والمصالح الأمريكية للخطر، بينما الواجهة الثانية تتركز في الالتزام بالاستراتيجية القديمة، وحفظ مصالح الحلفاء في الخليج".

© AFP 2019 / THOMAS HARTWELL

وأوضح القبي أن "ترامب يحاول تحقيق الأهداف السابق ذكرها بأقل الخسائر الممكنة، لذلك يتضح التناقض في تصريحات الرئيس الأمريكي من وقت لآخر".

وأشار إلى أن تجربة الصاروخ الباليستي، التي نفذتها إيران، أمس، وتصريحات جواد ظريف السابقة، بأن بلاده لن تدخل في مفاوضات بشأن برنامجها الصاروخي.

وحول إفراج إيران عن 9 بحارة كانوا على متن السفينة البريطانية المحتجزة، أكد القبي أن سياسة إيران باتت مفهومة، فتعتمد على خطوة للأمام وخطوتين إلى الخلف، معتبرًا أن الإفراج عن البحارة يحمل رسالة إيجابية، ربما تفتح الطريق أمام التفاوض، الذي يحمل العديد من النقاط، قد يتم الاتفاق على بعضها.

في سياق متصل، أعلنت السفارة الروسية في طهران، أن دبلوماسيين روس التقوا البحارة الروس المحتجزين في إيران ضمن طاقم ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو"، وأكدوا سلامتهم.

وذكرت البعثة الدبلوماسية الروسية في صفحتها على موقع "تويتر": "التقى الدبلوماسيون الروس بمواطنينا - أفراد طاقم الناقلة المحتجزة "ستينا إمبيرو". البحارة يتمتعون بصحة جيدة، وهم لا يزالون على متن السفينة. السفارة على اتصال وثيق مع الشركاء الإيرانيين بشأن مسألة عودة البحارة إلى الوطن.

 

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أعلن التحالف العربي في اليمن اليوم الخميس عن اعتراض وإسقاط طائرتين بدون طيار أطلقتهما جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) باتجاه مدينة خميس مشيط بمنقطة عسير جنوب غربي السعودية. 
التالى كشفت صحيفة سودانية عن مخطط يعمل عليه مجموعة من نظام الرئيس المخلوع عمر البشير لتنفيذ انقلاب عسكري في عطلة عيد الأضحى.

معلومات الكاتب