أخبار عاجلة
«أمير مكة» يستقبل مدير الدفاع المدني الجديد -

رحب أمين عام حلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتعلق بزيادة القوات الأميركية في بولندا.

© AP Photo / Maya Alleruzzo

القاهرة — سبوتنيك. وقال ستولتنبرغ في تغريدة عبر "تويتر" اليوم الأربعاء "إنني أرحب بقرار الولايات المتحدة بزيادة تواجد جيشها في بولندا"، متابعا "هذا يدل بقوة الالتزام الأميركي بالأمن الأوروبي، وبتقوية الروابط عبر الأطلسي".

كان ترامب أعلن قبل ساعات، اليوم، أن واشنطن بصدد نقل جزء من قواتها من ألمانيا إلى بولندا.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض مع الرئيس البولندي أندجيه دودا، اليوم الأربعاء "نتحدث عن 2000 جندي، وسوف ننقلهم من ألمانيا إلى مكان آخر".

وأوضح ترامب "سنعيد انتشار القوات ولن نرسل مزيدا منها إلى أوروبا… قواتنا أمضت وقتا طويلا في ألمانيا، وسوف ننقل جزءا منها إلى بولندا، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة عسكرية أميركية في مكان مميز في بولندا، نحن لم نتخذ قرارا أو صيغة نهائية حول هذا الأمر، لكن المنشأة في حد ذاتها ستكون على الطراز العالمي".

وقال ترامب "على روسيا أن تعامل بولندا باحترام… بولندا دائما ما تكون في الواجهة".

وأضاف "بولندا طلبت شراء أفضل مقاتلة متطورة إف-35، وأنا أهنئهم على هذه الصفقة، وأظن أن لديهم أفضل اختيار في العالم".

بينما قال دودا "وصلنا اليوم لاتفاق جيد جدا وسنوقعه بين الحكومتين فيما يتعلق بمنظومة التأشيرات".

كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال في تصريحات سابقة إن زيادة عدد العسكريين الأميركيين في بولندا سيكون انتهاكا لاتفاق "روسيا-الناتو"، موضحا "هذا يعكس سياسة الولايات المتحدة المتمثلة في نقض جميع الاتفاقيات التي كانت موجودة في مجال الأمن في منطقة أوروبا والمحيط الأطلسي".

وتابع لافروف "في هذا الموقف، نحن نتحدث عن تقويض إحدى الاتفاقيات الرئيسية بين روسيا وحلف الناتو، والتي تنص على عدم نشر قوات قتالية كبيرة بشكل دائم على أراضي الأعضاء الجدد في الناتو".

وشدد لافروف "روسيا لن تهاجم لا بولندا ولا أي دولة أخرى تابعة الناتو، الكل يعرف ذلك جيدًا، الكل يدرك ذلك جيدا".

ويتواجد الجنود الأميركيون في بولندا كجزء من مجموعة الكتيبة المتعددة الجنسيات التابعة لحلف الناتو، وكجزء من الوحدات المدرعة الأميركية.

واقترحت بولندا على الولايات المتحدة استضافة قاعدة أميركية على أساس دائم والتكفل بكل نفقاتها التي تصل إلى 2.4 مليار دولار، وجرى طرح الاقتراح على المستوى الثنائي خارج إطار الناتو، واقترح الرئيس البولندي، اندريه دودا، تسمية هذه القاعدة باسم "فورت ترامب".    

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قال الزعيم الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي، اليوم الأربعاء، إن ما يسمى "صفقة القرن" تمثل خيانة عظمى للإسلام.
التالى تباع الآلة السرية "إنيغما"، التي استخدمها النازيون في الحرب العالمية الثانية في المزاد بآلاف الدولارات، وكانت الآلة أداة لنقل الشفرات والرسائل الغامضة بين أفراد الجيش النازي وتعتبر الأكثر تطورا في ذلك الوقت وبداية لصناعة الحواسب كما نراها اليوم.

معلومات الكاتب