أخبار عاجلة

أعلن تيار "نصرة الشريعة والقانون" في السودان، رفضه تسليم البلاد لقوى الحرية والتغيير، والتي أسماها باليسار.

ووفقا لصحيفة "الجريدة" السودانية، هدد التيار بأن جميع الخيارات مفتوحة لمقاومة الاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، والذي وصفه بالإقصائي.

© REUTERS / STRINGER

وأشارت الصحيفة إلى أن هتافات قيادات التيار دوت خلال اللقاء الذي انعقد بقاعة الصداقة يوم الأربعاء، تحت عنوان "ثوار، أحرار.. لن تحكمنا قوى اليسار".

وأكدت قيادات التيار مصطفى إدريس ومحمد علي الجزولي والشيخ عبد الحي يوسف ومحمد عبد الكريم، أن المجلس العسكري الانتقالي تعهد لهم بالوقوف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية.

ودشن تيار نصرة الشريعة ودولة القانون حملات للتوقيع على ميثاق أمان ، داعيا كل القوى السياسية للتوقيع عليه.

يذكر أن التيار يضم علماء ودعاة وزعماء عشائر ومشايخ طرق صوفية والحركة الإسلامية والإخوان المسلمين والجماعات السلفية وتيار المستقبل، بجانب قيادات الإصلاح الآن والجبهة الوطنية للتغيير.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تغير الخطاب الإعلامي للمملكة العربية السعودية خلال الأيام القليلة الماضية، وجعل من إيران الهدف الأول وبعده الحوثيين، ووفق مراقبين، هذا التغير يأتي على خلفية قناعة لدى الرياض بأنه لولا الوجود والدعم الإيراني لما استمرت الحرب طوال تلك الفترة.
التالى أقام أعضاء مسلمون في الكونغرس الأمريكي، حفل إفطار رمضاني بمبنى "الكابيتول"، في فعالية حضرها عدد من أعضاء مجلس النواب، وموظفون في الكونغرس.

معلومات الكاتب