أخبار عاجلة

زعمت صحيفة "الراكوبة" السودانية، أن صلاح قوش مدير جهاز الأمن والمخابرات في عهد الرئيس المعزول عمر البشير، غادر السودان، على الرغم من وضعه قيد الإقامة الجبرية.

وأفادت الصحيفة السودانية، بأن صلاح قوش غادر إلى العاصمة المصرية القاهرة، وادعت أنه شوهد في أحد مقاهي القاهرة برفقة حارس شخصي مصري.

© REUTERS / STRINGER

وبحسب الشهود، فإن "صلاح قوش دخل أحد المقاهي في القاهرة، وحين حاولت مجموعة من المقيمين السودانيين تصويره خرج من المكان برفقة حراس شخصيين وركب سيارة مرسيدس يقودها مصري وتبعته سيارة أخرى".

ولا يوجد ما ينفي أو يؤكد صحة هذه الشهادات المتداولة بشكل واسع عن هروب الفريق صلاح قوش.

وكان المجلس العسكري الانتقالي أعلن، في وقت سابق، أن مدير الأمن والمخابرات السابق، صلاح قوش، قيد الإقامة الجبرية في العاصمة الخرطوم، وبالإمكان إحالته إلى سجن كوبر المركزي في أي وقت.

وقدم مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق صلاح قوش، استقالته من منصبه ووافق عليها فورا رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في أبريل/ نيسان الماضي.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكد الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، أن الولايات المتحدة فشلت في حماية السعودية.

معلومات الكاتب