أخبار عاجلة

السعودية الأن / عكس عقارب الساعة.. أحفاد نورماندي ينفردون بنهائي أبطال أوروبا!

السعودية الأن / عكس عقارب الساعة.. أحفاد نورماندي ينفردون بنهائي أبطال أوروبا!
السعودية الأن / عكس عقارب الساعة.. أحفاد نورماندي ينفردون بنهائي أبطال أوروبا!

سرايا بوست / / بكل الحسابات العقلانية والعاطفية أيضا، لم يتخيل أحد أن فريق ليفربول الذي حَصَّل هزيمة قاسية من مضيفه برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني على ملعب الكامب نو 3/صفر الأسبوع الماضي، سيتمكن من تعديل النتيجة لصالحه، بل ويعكس عقارب الساعة أمام أصحاب المعبد الكاتالوني، ليقعوا في فخ الأنفيلد، ويخرجوا من دوري أبطال الدوري بهزيمة قاسية صفر/4 ليتأهل ليفربول رغم غياب نجميه المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو.

ويبدو أن الإنجليز أقسموا ألا تخرج البطولة عن أرض الدوق ويليام النورماندي الذي حرر بلادهم من آخر ملوك الدنمارك هارولد الثاني سَنَة 1066، ومن قبلهم يوليوس قيصر الروماني الذي احتل بريطانيا أيضا لأكثر من 400 سَنَة. فتاريخ سكان إنجلترا الذين يعودون إلى العصر الحجري، أبى ألا يكون أحفاده طرفي النهائي الأوروبي، باعتبار بلادهم أقدم الشعوب الأوروبية، ما دفعهم لإقالة عثرتهم أمام أياكس الهولندي الليلة (الأربعاء) ولليوم الثاني على التوالي، ليقفوا في وجه المد الهولندي الذي كان قاب قوسين أو أدنى من التربع على مقعد النهائي، غير أنه استطاع أن يعكس عقارب الساعة مرة أخرى ليهزم أياكس 3/2 في الثواني النهائية ليتأهل الإنجليز وحدهم للنهائي المنتظر أن يشهد إِجْتِماعً حاسما يتقاسمه البريطانيون دون غيرهم في الأول من يونيو.

فهل تعي الفرق العربية درس الكرة الإنجليزية، الذي سيظل شاخصا أمام أعين التاريخ، حين يتوج أحد الفريقين البريطانيين ببطولة Champions League، أم أنها ستظل ترفع الرايات البيضاء وتقبل بنصف الهزائم؟.


المصدر : صحيفة عكاظ

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى السعودية الأن / بحريني ينافس الفرق السعودية في دورة الدبل

معلومات الكاتب