أوضحت الدكتورة ريهام وسيم، استاذ الجغرافيا بكلية الآداب جامعة حلوان،أن اعتماد على الوثائق التي سبقت 1932 فيما يخص جزيرتي تيران وصنافير، سيثبت أن مصر تتبع الدولة العثمانية. 

وأشارت "وسيم"، خلال حوارها ببرنامج "صباح أون" المذاع عبر فضائية "on live"، اليوم السبت، إلى إن مصر ملتزمة بالحدود السياسية، التي وضعتها الأمم المتحدة، وفقاًَ لضوابط وشروط، الأمر الذي يثبت أن الجزيرتين تتبعان السعودية. 

موضحة أن مقطع الفيديو الذي انتشر للرئيس الراحل جمال عبدالناصر، حول تأكيده أن جزيرتي "تيران وصنافير" مصريتان، كان موجهًا للعدو الإسرائيلي، حيث كان يهدف من وراء حديثه حماية الأمن القومي العربي.

 

 

المصدر : صوت الامة