أخبار عاجلة
السعودية الأن / حمدالله يقترب من البرق -

أعلنت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ اليمنية المشكلة في صنعاء، مقتل وإصابة 37 ألفاً و822 مدنياً منذ انطلاق عمليات التحالف العسكري العربي ضد جماعة "أنصار الله" في اليمن، وأكدت أن خسائر القطاع الصحي في البلاد تجاوزت، بفعل عمليات التحالف، 10 مليارات دولار.

القاهرة —سبوتنيك. ونقلت قناة "المسيرة" الناطقة باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) عن الناطق باسم الوزارة، الدكتور يوسف الحاضري قوله، خلال مؤتمر صحفي عقده بصنعاء اليوم الأربعاء، إن 12 ألف شخص قتلوا بينهم 4234 طفلاً وامرأة، وأصيب 25 ألفاً و741 آخرين بينهم 6361 طفلاً وامرأة، منذ بدء عمليات التحالف في اليمن أواخر آذار/مارس 2015.

© AP Photo / Hani Mohammed

وأضاف أن 103 أطباء وكوادر تمريضية وإسعافية لقوا مصرعهم وجُرح 245 بغارات للتحالف وقصف للجيش اليمني خلال الأعوام الأربعة الماضية، وتضررت 881.280 أسرة ونزح أكثر من 3 ملايين شخص من بيوتهم جراء عمليات التحالف.

ولفت إلى أن 452 منشأة صحية تضررت بفعل التحالف في حين دمرت 288 منشأة بالكامل جراء القصف المباشر، فيما تعرضت 72 سيارة إسعاف للاستهداف، معتبرا أنها جريمة حرب.

وتابع الحاضري، قائلا إن "التحالف استهدف مصنعا لإنتاج الأدوية، ودمر مصنعين آخرين لإنتاج الأوكسجين، مقدرا خسائر القطاع الصحي في اليمن جراء عمليات التحالف والحصار بأكثر من 10 مليارات دولار.

وأردف: "97 بالمئة من الأجهزة الطبية في المستشفيات معرضة للتوقف لتجاوزها العمر الافتراضي وبفعل تعنت العدوان في إدخال قطع الغيار".

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة في حاجة 230 ألف مريض للسفر لتلقي العلاج في الخارج، لافتا إلى أن 32 ألف مريض توفوا لعدم تمكنهم من السفر بسبب استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي.

وحذر الحاضري من أن 30 ألف مريض بالقلب مهددون بالموت لتعطل جهاز القسطرة القلبية الوحيد بمستشفى الثورة العام في صنعاء.

واتهم الأمم المتحدة ومجلس الأمن برفض إرسال طائرة إخلاء طبي إلى مطار صنعاء لنقل طفل للعلاج أو ضحايا القصف في مديرية كشر بمحافظة حجة شمال غربي اليمن. وقال "الأمم المتحدة رفضت توفير جهاز إشاعة رغم عرض وزارة الصحة في صنعاء أن تقوم المنظمة الأممية بتشغيله لمواجهة استخدام التحالف للأسلحة النيوترونية المستخدمة في عطان ونقم".

وبشأن تفشي وباء الكوليرا، قال الحاضري "نتوقع جائحة ثالثة أشد من سابقاتها"، ولفت إلى أنه تم، حتى منتصف آذار/مارس الجاري، تسجيل مليون و400 ألف حالة اشتباه إصابة بالكوليرا ووفاة 2919 مصاب، علاوة على ارتفاع نسبة التشوهات الخلقية المسجلة رسميا بـ 3 بالمئة، "بفعل استخدام التحالف أسلحة محرمة دوليا". على حد قوله.

وذكر الحاضري أن أكثر من 362 صنفا دوائيا بينها 120 صنفا خاصة بأمراض مزمنة تعذر إدخالها بسبب إغلاق التحالف مطار صنعاء.

ولفت إلى إغلاق سبعة مراكز غسيل كلوي جراء عدم توفر الأجهزة بسبب الحصار.

وفي سياق متصل كشف الناطق باسم وزارة الصحة في صنعاء أن 1.1 مليون امرأة حامل تعاني سوء التغذية، كما ارتفع معدل وفيات الأمهات عند الولادة إلى 385 حالة لكل مائة ألف حالة بعد أن كان لا يتجاوز 148 حالة قبل بدء عمليات التحالف، فيما باتت 52 ألفا و800 امرأة حامل معرضات للإجهاض، وأن 2.9 مليون طفل يعانون سوء التغذية، منهم 400 ألف مصابون بسوء التغذية ومهددون بالوفاة.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فريق التجمع الدستوري يدعم المالكي رئيساً للنواب

معلومات الكاتب