أخبار عاجلة
حزب الاستقلال ينتقد "تعصب الحكومة" أمام النقابات -

سرايا بوست / المعلومات الكاملة عن الكيانات الإرهابية التي تدعمها قطر

نتيجة السياسات التخريبية والداعمة للإرهاب والتخريبية فى المنطقة وعقب طفح الكيل من إمارة قطر الداعمة للمتطرفين، اتفقت والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين على تصنيف ( 59 ) فرداً و( 12 ) كياناً مرتبط بقطر في قوائم المحظورة لديها، التى سيتم تحديثها تباعاً والإعلان عنها.

وأكدت الدول الأربع فى بيان مشترك، اليوم الجمعة، انه القرار يأتى فى ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله، ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه، ونتيجة لاستمرار انتهاك السلطات فى الدوحة للالتزامات والاتفاقات الموقعة منها، المتضمنة التعهد بعدم دعم أو إيواء عناصر أو منظمات تهدد أمن الدول، وتجاهلها الاتصالات المتكررة التى دعتها للوفاء بما وقعت عليه فى اتفاق الرياض عام 2013، وآليته التنفيذية والاتفاق التكميلى عام 2014؛ مما عرّض الأمن الوطنى لهذه الدول الأربع للاستهداف بالتخريب ونشر الفوضى من قبل أفراد وتنظيمات إرهابية مقرها فى قطر أو مدعومة من قبلها.

وترصد «صوت الأمة» تاريخ الكيانات الـ 12 التى تم تصنيفها إرهابية من قبل الدول الأربع لدورها التخريبى الداعم للإرهاب  فى سوريا والعراق وليبيا واليمن ومالى وهى:

1- جمعية قطر الخيرية

قطر الخيرية هي واحدة من أكبر الهيئات غير الحكومية الرائدة تأسست عام 1992م، ويرأس مجلس الإدارة الشيخ حمد بن ناصر بن جاسم آل ثانى، وهو عضواً فى تنظيم القاعدة وسهل سفر وتمويل أفراد فى التنظيم من خلال نقلهم من إريتريا.

الشيخ حمد بن ناصر بن جاسم

تقدم الدعم المالى للإرهاب فى سوريا واليمن، وتشير البيانات إلى أن أمراء قطر هم من يقفون وراء تأسيس هذه الجمعية وإداراتها تحت شعار مضلل "توفير المساعدات للمحتاجين"، وتمول الجمعية أنشطة جبهة النصرة وداعش فى سوريا والعراق وليبيا.

قدمت مؤسسة قطر الخيرية مساعدات مالية للإرهابيين اليمن ولاسيما تنظيم القاعدة ومعالجة ونقل الجرحى إلى قطر لتلقى العلاج، وكذلك دعم وتمويل انشطة المنظمات السياسية التابعة لجماعة الاخوان المسلمين فى عدد من المحافظات اليمنية، كما دعمت الجمعية الإرهابيين بأكثر من نصف مليار دولار خلال عام 2016 فقط.

حولت جمعية قطر الخيرية مبالغ مالية ضخمة لحسابات جمعيات ومنظمات يمنية مرتبطة بالقاعدة بينها جمعية الحكمة وجمعية رحمة الخيرية التى يرأسها القيادى الاخوانى عبد الله الأهدل الذى تم وضعه على قائمة العقوبات الامريكية بتهمة تمويل القاعدة.

زودت جمعية قطر الخيرية قيادات اخوانية مرتبطة بتنظيم القاعدة أبرزهم الحسن ابكر وخالد العرادة وعبد الوهاب الحميقانى ونايف القيسى بكميات كبيرة من المواد الغذائية يتم بيعها لتوفير الدعم والتمويل لأنشطة تنظيم القاعدة والجماعات الارهابية فى اليمن.

نقلت ما يزيد عن 500 عنصرا من عناصر تنظيم القاعدة فى اليمن بتكلفة تزيد عن مليون دولار خلال العاميين الماضيين تحت ستار معالجة جرحى الحرب.

2- مركز قطر للعمل التطوعى

مؤسسة حكومية تأسست عام 2001 بمرسوم حكومى حيث يشكل مجلس إدارته وزير الشباب والرياضة ويشرف عليه وزير الثقافة، ويرأس مجلس الإدارة عائشة جاسم علي الجهام الكـواري.

عائشة الكوارى رئيس مجلس الادارة

يعمل المركز على استقطاب الشباب والمتطوعين تحت غطاء العمل التطوعى لمساعدة السوريين، ويتم توظيفهم لاحقا فى عمليات تهريب أسلحة ودعم لوجيستى للتنظيمات الإرهابية.

مول المركز التطوعى جبهة النصرة الإرهابية فى سوريا فى أغسطس 2013 بالتعاون مع حملة مدد أهل الشام استجابة لدعوة أبو محمد الجولانى أمير جبهة النصرة الإرهابية الذى طالب القطريين بالتبرع للتنظيم الإرهابى، إضافة لدعم تنظيم القاعدة.

حجم الدعم المالى للجماعات الإرهابية:

5 ملايين ريال قطرى خلال الفترة من 2013: 2015.

عدد المتطوعين المشاركين فى جمع التبرعات لجبهة النصرة:

50 متطوعا قطريا ساهموا فى جمع التبرعات للجماعات الإرهابية فى سوريا.

 

3- مؤسسة الشيخ ثانى بن عبد الله للخدمات الإنسانية

مؤسسة خيرية قطرية غير حكومة تأسست في عام 1969م، ويرأس إدارتها الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني.

الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني

دعمت المؤسسة الجماعات الإرهابية المدعومة من الدوحة فى سوريا وعلى رأسها جبهة النصرة بما يقارب 130 مليون دولار، وترتبط المؤسسة بعلاقات وثيقة مع الهلال الأحمر التركى فى دعم المتطرفين والمقاتلين فى سوريا بالمال والسلاح تحت غطاء المساعدات الإنسانية.

 

 

4- مؤسسة الشيخ عيد آل ثانى الخيرية

تأسست الجمعية عام 1995 بزعم توفير المساعدات للمرضى والفقراء والمحتاجين، ويرأس إدارتها محمد بن عيد آل ثاني.

محمد بن عيد آل ثاني

عبد الرحمن النعيمى أبرز قادة الإرهاب الدولى، وضمت الجمعية في مجلس إدارتها سابقا اليمنى عبد الوهاب الحميقانى المطلوب فى أمريكا بتهمة تمويل القاعدة، وشريكها الرئيسى فى حملة مدد أهل الشام التى مولت جبهة النصرة الإرهابية فى سوريا أغسطس 2013 بإشراف الإرهابى سعد الكعبى.

ترتبط الجمعية بشراكة مع "ائتلاف الخير" الذى يرأسه يوسف القرضاوى مفتى الجماعات الإرهابية، وتذهب 90% من أموال تبرعات المؤسسة لدعم الإرهاب فى سوريا واليمن وليبيا ومالى.

وفرت المؤسسة العلاج لجرحى وداعش والقاعدة فى الدوحة، وقدمت مساعدات إنسانية لقيادات إخوانية يمنية مرتبطة بتنظيم القاعدة.

تحويل 500 مليون دولار عبر شركة العمقى للصرافة تحت غطاء مساعدات لمنظمات وجمعيات تابعة للإخوان، ودعم حملة مدد الشام في الدوحة لتجهيز المقاتلين فى جبهة النصرة بإشراف سعد الكعبي.

التبرع بمبلغ 4 ملايين دولار لدعم جبهة النصرة الإرهابية.

تحويل مبلغ مليونى دولار لطارق الحرزى لتجنيد المقاتلين فى داعش.

انفاق أكثر من 30 مليون دولار فدية للأسرى لدى القاعدة

تمويل جماعة أنصار الدين المتطرفة فى مالى.

تقديم 250 ألف دولار منحة شهرية لفرع تنظيم الإخوان الإرهابى في ليبيا.

تقديم نحو 750 مليون يورو لكل من الجماعة الليبية المقاتلة وأنصار الشريعة ومجلس شورى ثوار بنغازي ومجلس شورى مجاهدي درنة وسرايا الدفاع عن بنغازي.

تزويد مقاتلى مجلس "شورى مجاهدي درنة" بالجرافات.

 

5- سرايا الدفاع عن بنغازي

تكتل من جماعات إرهابية متطرفة فى ليبيا ويشن هجمات ضد المرافق والمؤسسات العامة ويستهدف جنود الجيش الوطنى الليبى وحاول حرق النفط الليبى خلال سيطرتها على الهلال النفطى.

تشكلت فى يونيو 2016 بمدينة الجفرة جنوب ليبيا، وتتلقى الدعم بملايين الدولارات من دول قطر وبعض المسئولين فى المؤسسات الليبية بشكل غير مباشر.

 

6. سرايا الأشتر البحرينية

تنظيم مقرب من إيران وهو شيعى متطرف ينتمي للتيار الشيرازى الراديكالى ، أعلن مسؤوليته عن عمليات إرهابية فى المنامة.

يرى التنظيم وجوب قيام ثورة شيعية مسلحة لظهور الإمام المهدى.

تأسس التنظيم الإرهابى أواخر العام 2012، حيث قام القياديان في التنظيم أحمد يوسف سرحان واسمه الحركي "أبو منتظر" وجاسم أحمد عبدالله واسمه الحركي "ذوالفقار"، الموجودان في إيران ومتورطان في عدة قضايا إرهابية، بتجنيد عدد من العناصر في البحرين.

صنفه مجلس الوزراء البحرينى تنظيم إرهابى فى 4 مارس  2014 م.


7- ائتلاف 14 فبراير البحرينى:

تنظيم شيعى متطرف يعد من الجماعات الناشطة بقوة على الإنترنت، وكانت إحدى المحركات الرئيسية وراء سلسلة الاحتجاجات التى يقودها الشيعة فى البحرين منذ عام 2011 ويتبع التنظيم ولاية الفقيه.

تشكل في أعقاب الأحداث التي شهدتها مملكة البحرين في فبراير 2011 وذلك من قيادتين في الداخل والخارج، على رأسها هادي المدرسي أحد مؤسسي التيار الشيرازي الانقلابى في البحرين الذي وفر للتنظيم دعما طائفيا.

نفذ التنظيم وخطط لتفجيرات ونقل أسلحة وإرسال العناصر للتدريب في الخارج وإيواء العناصر الهاربة بالداخل البحرينى، وللتنظيم جناح في الخارج يتخذ عدد من قياداته من لندن مقرا لها ويتنقلون بين إيران والعراق ولبنان للحصول على الدعم المادي والمعنوي والتدريب على الأسلحة.

صنفه مجلس الوزراء البحرينى تنظيم إرهابى فى 4 مارس  2014 م.

 

8- سرايا المقاومة الشعبية فى البحرين:

جماعة شيعية إرهابية فى البحرين وتبنت عمليات إرهابية ضد الأمن البحرينى.

صنفها مجلس الوزراء البحرينى تنظيم إرهابى فى 4 مارس  2014 م.
 

9- سرايا المختار فى البحرين:

تنظيم إرهابى تورط فى جرائم إرهابية وتهريب أسلحة وقنابل لاحداث تفجيرات داخل البحرين، وجمع أموال لجماعة إرهابية تنفيذاً لتنفيذ عمليات إرهابية.

ويتلقى التنظيم التعليمات والتوجيهات من قبل قيادة من البحرين وتحديدا العراق.

يحصل التنظيم الإرهابى على دعم مالى من قطر والبحرين لزعزعة استقرار المنامة عبر امداد عناصر التنظيم فى مختلف مناطق البحرين بالمواد والأدوات اللازمة وكذلك العبوات المتفجرة لتنفيذ عملياتهم الإرهابية التي تستهدف رجال الأمن.

10- حركة أحرار البحرين الإرهابية:

تعد أقدم التنظيمات الشيعية فى البحرين، وظلت طيلة الفترات الماضية تنشط من لندن ويرأسها سعيد الشهابى.

تم تأسيس التنظيم الإرهابى فى عام 1994م، دورها فى احتجاجات البحرين عام 2011:

أثناء الاحتجاجات البحرينية التي اندلعت مطلع عام 2011 م انضمت حركة أحرار البحرين إلى حركة حق، وتيار الوفاء الإسلامى ليشكلوا تكتل إرهابى مدعوم من قطر وإيران فى محاولة قلب نظام الحكم فى المملكة.


11- حزب الله البحريني الإرهابى:

أحد أخطر التنظيمات الإرهابية فى مملكة البحرين ويحاول دوما قلب نظام الحكم فى البلاد بدعم قطرى وإيرانى واضح، وقد أفشلت حكومة المملكة محاولته الانقلاب على الحكم عام 1981 م.

هى تطور لـ"الجبهة الإسلامية لتحرير البحرين" التى تطورت فيما بعد وأنشأت جناحا عسكريا تحت مظلتها أُطلِق عليه اسم "حزب الله البحرينى".

يهدف الحزب للإطاحة بنظام الحكم، وإقامة نظام شيعى موافق لنظام ثورة الخمينى فى إيران ويرتبط بشكل وطيد بحزب الله اللبنانى وكلاهما يستقيان تعاليمهما ومطالبهما ومخططاتهما من قبل نظام الملالى فى إيران.

شارك فى أعمال عنف وتخريب وشغب وفوضى فى البحرين عام 1994م، وشارك التنظيم فى حرق الممتلكات الخاصة والعامة فى عام 1996م وحاول ادخال البلاد فى حالة من الفوضى لعدة أشهر.

 

12- شركة دوحة أبل:

هى شركة خدمات اتصالات وتكنولوجيا معلومات قطرية، ويديرها محمد السقطرى المضاف على قائمة الإرهاب، وتقدم الشركة المساعدة فى شكل حملات لجمع الأموال لإرهابيى تنظيم القاعدة وتقديم وسائل تكنولوجية للاتصال بالقاعدة فى سوريا.

 

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سرايا بوست / المشدد 15 عامًا لطالب بتهمة القتل في أكتور

معلومات الكاتب