ضمت قائمة التي أعلنتها 4 دول عربية، اليوم الجمعة، في بيان مشترك اسم الأمين العام لحزب الرشاد السلفي اليمني عبدالوهاب الحميقاني. وقالت مصادر إن السبب الرئيس في ضم الحميقاني إلى قائمة الإرهاب التي أعلنتها كلا من الريـاض والإمارات والبحرين ومصر أنه “يشغل منصبا رفيعا في مؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية في قطر”. وورد اسم مؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية ضمن قائمة الإرهاب في البيان الرباعي العربي، الذي ضم 59 فردا و12 كيانا على صلة بقطر في قوائم الإرهاب. وتتهم المؤسسة بتقديم تمويلات ضخمة للتنظيمات الإرهابية في سوريا واليمن وليبيا و عدد من البلدان العربية. وكانت السلطات الأمريكية قد أدرجت الحميقاني في وقت سابق ضمن قائمة الإرهاب. وسبق للحميقاني أن مثل حزبه في مؤتمر الحوار الوطني بصنعاء، ومؤتمر الرياض، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ مثل حزبه في مؤتمر جنيف أَثناء مفاوضاتها مع الحوثيين. وقالت مصادر لـ “أبابيل نت” إن الحميقاني كان حتى مطلع الأسبوع الماضي متواجداً في المملكة العربية الريـاض، متنقلا بين الرياض ومكة المكرمة حيث تقيم عائلته بعد أن لجئ إلى الريـاض بسبب مطاردة الحوثيين له وتفجير منزله، بعد أن سيطروا على البلاد إثر الانقلاب المشؤوم في 21 سبتمبر 2014.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم