أخبار عاجلة
أسعار الأصول العقارية تواصل الانخفاض في المغرب -
تدشين الحملة الأمنية.. «أمنكم وسلامتكم هدفنا» -
عصابة تقطع رأس امرأة لهذا السبب الصادم (صورة) -

أعلن المكتب الصحفي للكرملين، اليوم الإثنين، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيبحث يوم 14 شباط/فبراير خلال اللقاء الثلاثي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخطوات المشتركة لتحقيق تسوية مستدامة للوضع في سوريا.

موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان الكرملين: "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيشارك في القمة الثلاثية الرابعة لزعماء الدول الضامنة لصيغة أستانا للتسوية السورية. سيلتقي خلال المباحثات مع الرئيس الإيراني روحاني، والرئيس التركي أردوغان ومن المقرر بحث الخطوات المشتركة لتحقيق تسوية مستدامة للوضع في سوريا".    

© Sputnik . Aleksey Nikolskiy

وكان السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أعلن منذ أيام عن لقاء منفرد للرئيسين الروسي والإيراني في إطار مباحثات زعماء روسيا وإيران وتركيا حول سوريا المقررة 14 فبراير/شباط في سوتشي.

وقال بيسكوف للصحفيين: "بالفعل من المخطط لقاء منفرد مع روحاني. يعقد في 14 فبراير في سوتشي على هامش الاجتماع الثلاثي حول سوريا بين بوتين وأردوغان وروحاني".

وكان الكرملين أكد عقد قمة بين قادة روسيا وتركيا وإيران في سوتشي الروسية يوم 14 فبراير/شباط، حيث يعقد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لقاء ثنائيا مع نظيرة التركي، رجب طيب أردوغان.

وجدير بالذكر أن وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران، كانوا قد عقدوا اجتماعا في جنيف يوم 18 كانون الأول/ديسمبر الماضي، بمشاركة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا حينها، ستافان دي ميستورا، لبحث التسوية السياسية للأزمة السورية، مع التركيز على تشكيل اللجنة الدستورية، واتفقت الأطراف على بذل الجهود لعقد أول جلسة للجنة الدستورية في جنيف، مطلع العام الجاري.

واجتمع في طهران الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي، رجب طيب أوردغان، والرئيس الإيراني حسن روحاني، للمرة الثالثة وفق صيغة "أستانا" التي تجمع الدول الضامنة لهذا المسار، وقد عقدت قبلها قمتان في سوتشي في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 وأنقرة في 4 أبريل/ نيسان 2018.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تتواصل معاناة النازحين السوريين في مخيم الركبان الواقع في منطقة التنف على الحدود السورية الأردنية التي تسيطر عليها القوات الأمريكية بشكل غير شرعي وتقترب الأوضاع في المخيم من حالة الكارثة الإنسانية.
التالى نفى الأمير البلجيكي لوران أمس السبت في بيان وجود أي خلاف بينه وبين أخيه الملك فيليب، وذلك في سياق رده على مقال نشرته وسائل إعلام حول خلاف بين الشقيقين.

معلومات الكاتب