أخبار عاجلة
الخطيب يتكلّم عن «الاستثمار وَهُوِيَّة النادي» -
"ماريولا" تمتع جمهور طنجة بزواج الجاز والفلامنغو -
محمود ناجي حكمًا لمباراة دجلة وإنبي -

اليمن الان / وثائق قطرية (سرية للغاية ) تكشف تآمر قطـر و"الإخوان "ضد السعودية( صور)

الساعة 02:51 صباحاً - 2017/06/08 (اليمني اليوم - متابعات )
بَيْنَت وَاِظْهَرْت وثائق صادرة عن مكتب رئاسة الوزراء القطري، مصنفة على أنها «سرية»؛ أن قطر سعت إلى إجهاض دعوة أطلقها العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإقامة حوار بين المذاهب الإسلامية في سَنَة 2012، مستغلة نفوذ حلفائها فيما يُعرف ببلدان الربيع العربي، خاصة . وكانت صحيفة «عاجل» الريـاض نشرت كل الوثائق التي حصلت عليها، في خبر بعنوان «عاجل تخترق استخبارات قطر وتنشر مخطط الدوحة للسيطرة على مصر». وتُشير الوثائق التي حصلت عليها «عاجل» من مصادر خاصة، إلى أن رئيس الوزراء القطري -وقتها- حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، طلب من الرئيس المصري المعزول محمد مرسي استغلال نفوذ جماعته من أجل إجهاض الفكرة التي كان الشريفين الملك عبدالله -رحمه الله- أطلقها أَثناء قمة التضامن الإسلامي المنعقدة بمكة المكرمة في أغسطس/آب 2012. واقترح الملك عبدالله، في هذه القمة، تأسيس مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية يكون مقره مدينة الرياض، وهو ما لاقى ترحيبًا من قادة الدول الإسلامية المشارِكة في القمة التي استضافها قصر الصفا، وسط أجواء رائعة. ولم تُظهر قطر أي معارضة علنية للمقترح السعودي، غير أن محاضر اجتماعات رئيس الحكومة القطرية مع قيادات جماعة «»، ثم مع مسؤولين مصريين ينتمون للجماعة، بَيْنَت وَاِظْهَرْت عن التوجه الحقيقي للدوحة. ومعلوم أن قطر لعبت في هذه الفترة دورًا مؤثرًا من أَثناء وسائل إعلامها وعلاقتها الخارجية، في دعم جماعة «الإخوان» التي تمكن مرشحها محمد مرسي من الأنتصار برئاسة مصر في انتخابات جرت منتصف سَنَة 2012. وتُظهر محاضر الاجتماعات التي تمت بين الرئيس «الإخواني» محمد مرسي، ورئيس الحكومة القطرية، توافقًا بين الطرفين على معارضة تحركات المملكة باتجاه إطلاق حوار المذاهب الإسلامية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تظهر أيضًا أن رئيس الوزراء القطري ختم أحد الاجتماعات بتوضيح رغبة قطر في الاستعانة بالنفوذ المصري في إفريقيا لتكون مصر واجهة للتغطية على تغلغل قطر في القارة لبناء نفوذ اقتصادي وسياسي هناك. وقام بالنشر موقع «العربية نت» تسجيلين صوتيين لأمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة، ولرئيس وزرائه ووزير الخارجية حمد بن جاسم، مع الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي يهاجمان فيهما الريـاض والأسرة الحاكمة، الأمر الذي يؤكد أن مؤامرات قطر على الريـاض وجيرانها ليست جديدة، فهي تمتد لسنوات خلت، وقد ظهرت مرات عدة بالدليل الواضح والصوت من أَثناء تسجيلات سربت سابقاً. وقام ناشطان سعوديان أَثناء اليومين الماضيين باستعادة تسجيلين صوتيين لأمير قطر السابق، ولرئيس وزرائه السابق، ووزير خارجيته حمد بن جاسم، مع الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، يهاجمان فيهما الريـاض والأسرة الحاكمة. وفي التسجيلين المذكورين اللذين سربا سَنَة 2014 «ويرجح أنهما يعودان للعام 2003»، يظهر تخطيط تلك الشخصيتين القطريتين لزعزعة الوضع في الريـاض، وتقسيمها. وفي أحدهما يقول حمد بن جاسم إن الريـاض لن تعود موجودة بعد 12 عاماً، بل ستقسم إلى دويلات. في حين يعترف أمير قطر السابق بأن بلاده من أكثر الدول التي تسبب إزعاجاً للمملكة، جازماً أن النظام السعودي لن يبقى على حاله، وأنه سينتهي بالتأكيد. ويضيف أن الأمريكيين إذا نجحوا في العراق، فالخطوة الثانية ستكون الريـاض. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يصف حمد بن خليفة كلاً من مصر والأردن بالبلدين الفاقدين للكرامة، لأنهما ينسقان مع الريـاض. ويكشف دعمه لعدد من القنوات التي تهاجم الريـاض، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دعمه لسعد الفقيه المؤيد «للإخوان». ويعلن خطته بتشجيع الحركات الداخلية لزعزعة استقرار المملكة. (وكالات)

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عاجل .. وصول من لا يرحم الحوثيين الى "الحديدة" وتوقعات بداء المعركة .. شاهد
التالى صورة متداولة لمبارك.. كيف بدا في أحدث ظهور له؟

معلومات الكاتب