سرايا بوست / الشيخة موزة.. مسئولة الانقلابات القطرية
سرايا بوست / الشيخة موزة.. مسئولة الانقلابات القطرية

محمد الشرقاوي

تعيش الدولة القطرية حالة من العزلة الاقتصادية والسياسية، وذلك بعد قطع سبع دول عربية العلاقات معها وعلى رأسها « والسعودية والإمارات»، تسبب فيها أمير الدولة تميم بن حمد آل ثان، بسياسات داعمة للإرهاب.

«تميم» وحده ليس المتحكم في السلطة، فهو الابن الأكبر لوالدته الشيخة موزة بنت ناصر المسند، زوجة أمير دولة قطر السابق الشيخ حمد، المتحكم الفعلي في السياسة القطرية، كونها ترأس كل شيء.  

تشغل «موزة» حاليًا رئيس مجلس إدارة المؤسسة العربية للديمقراطية، ومقرها الدوحة، كما ترأس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

لـ«موزة» 7 أبناء، 5 ذكور، وبنتين، هم الشيخ «جاسم» الممثل الشخصي للأمير، والشيخة «المياسة» رئيس مجلس أمناء هيئة متاحف قطر، والشيخة «هند» مدير مكتب الأمير، والشيخ «جوعان» ضابط في القوات المسلحة القطرية، والشيخ «محمد» قائد فريق قطر لسباقات القدرة، والشيخ «خليفة»، وأكبرهم «تميم» حاكم قطر الحالي.

 تعود بداية سيطرة موزة على الحكم، حين انضمت إلى الأسرة المالكة كزوجة رابعة للشيخ حمد بن خليفة، فعملت التخطيط لعزل والده، وخططت أيضًا لتنصيب ابنها جاسم وليًا للعهد.

بدأ ظهور موزة الدولي في مؤتمر عقدته الأمم المتحدة قبل سنوات، وجلست على يمينها الشيخة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة زوجة حاكم مشيخة البحرين الملك حمد، وتمكنت من خطف الأضواء والاستئثار بها بخاصة وأنها لم تمانع في التقاط الصور لها.

تنتهج موزة مبدأ «المكايدة السياسية»، وتعمل على العبث السياسي في الأمن القومي المصري، وهذا واضح من خلال زيارتها للسودان تحت مسمى الأعمال الخيرية، ودعمها الكامل لجماعة الإرهابية والجماعات المسلحة في ليبيا.

وفقًا لكتاب «قطر.. أسرار الخزينة»، الذي صدر في باريس عن دار «ميشيل لافون» عام 2013، للصحفيان الفرنسيان، كريستيان تشيسنو، وجورج مالبرون، أن الشيخة موزة كان لها دورًا كبيرًا في انقلابات العصر الحديث في قطر، حيث تعتبر المدبر الرئيسي لانقلاب حمد بن خليفة على والده الشيخ «خليفة»، في يونيو 1995، وكذلك في انقلاب الشيخ «تميم» على والده «حمد» في 2013، الذي لعبت فيه «موزة» دورا أساسيا بضغطها على «حمد» ليتنازل لابنها رغبة منها في تحجيم دور ونفوذ رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم.

 أوضح الكتاب أن على رأس خصوم الشيخة موزة من «المحافظين»، رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم، ويقول الكتاب: «تحركات الشيخة موزة من خلال مؤسسة قطر، أثارت ضدها دوائر المحافظين التقليديين في المجتمع القطري، وعلى رأسهم حمد بن جاسم، ولم يكف رئيس الوزراء أبدا عن انتقاد ومعارضة مبادراتها».

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات