أخبار عاجلة
الجسمي يشارك في حفل "أعياد الميلاد" بالفاتيكان -

سرايا بوست / الإرهاب صنيعة قطرية.. نار الانقلاب تأكل الدوحة من الداخل

سرايا بوست / الإرهاب صنيعة قطرية.. نار الانقلاب تأكل الدوحة من الداخل
سرايا بوست / الإرهاب صنيعة قطرية.. نار الانقلاب تأكل الدوحة من الداخل

تعيش دولة قطر، على صفيح ساخن بعد سلسلة الفضائح الأخيرة، التى نالت من أميرها تميم بن حمد، بعد نشر وكالة الأنباء القطرية، تصريحات منسوبة له، أشاد فيها بإيران باعتبارها «ثقلا إقليميا وإسلاميا لا يمكن تجاهله» وفق قوله مهاجماً السعودية والإمارات والكويت كما تطرق تميم في ذات التصريحات إلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وحركة حماس وهو ما أشعل موجة غضب داخل وخارج قطر ضده.

خطايا «تميم» قد تعجل بسرعة الانقلاب عليه، من داخل قطر نفسها، ومن أقرب المقربين منه،  خاصة بعد أن كشفت مصادر قطرية مطلعة، تعرض وزير الدولة القطري لشئون الدفاع، خالد العطية، لمحاولة اغتيال خلال الساعات الماضية، إلا إنه نجا من الموت وفق تصريحات المصادر القطرية التى تناقلتها كل مواقع التواصل الإجتماعى خلال الساعات القليلة الماضية.

هل حاول «العطية» القيام بمحاولة انقلاب ضد أمير دولة قطر، مستغلاً حالة الغليان التى تعيشها قطر بسبب سياسة «تميم» فى دعم ، والتآمر على الدول العربية، ومحاولة نشر الفوضى فى المنطقة باسرها؟ أم أن هجوم صحف دول الخليج على العطية، واتهامه بأنه ساهم فى تنامي سياسة قطر الداعمة للتنظيمات الإرهابية فى المنطقة، واتهامه داخل قطر بالوقوف وراء تسريبات تميم الأخيرة، المسيئة  لدول الخليج عجل بمحاولة الانقلاب على أميره لشعوره بأنه قد يدفع ثمن أخطاء الأمير بالتضحية به تقرباً من الدوحة إلى دول الجوار فى محاولة لرأب الصدع وعودة العلاقات إلى ما كانت عليه من قبل.

 المصادرالقطرية تقول- وفق تصريحاتها السابقة- إن العطية، أصبح خلال الفترة الأخيرة مستهدفا من أكثر من جهة داخل قطر، في وقت تعاني فيه القيادات داخل الدولة من تخبط شديد، جراء الأزمة التي تتفاقم مع الخليج بسبب تصريحات تميم غير المسئولة.

أزمات أمير قطر، تزايدت فى الآونة الأخيرة، فقد أصدرت أسرة آل الشيخ السعودية بيانا وقعه 200 من أعضائها، أبرزهم مفتي المملكة السعودية ورئيس الشورى ووزير الشؤون الإسلامية نفت فيه نسبة أمير قطر إلى جدهم محمد بن عبد الوهاب.

وقال البيان: «الشيخ محمد بن عبدالوهاب بن سليمان بن علي بن محمد من آل مشرف من وهبة من بني تميم. له أربعة أولاد أنجبوا فقط، وهم حسين، وحسن، وعلي، وعبدالله».

وأضاف البيان: «من يدعي أنه يعود نسبه إلى الشيخ من غير هؤلاء الأبناء الأربعة داخل المملكة أو خارجها، فهي دعوى باطلة كاذبة ومختلقة، ولا تمت للحقيقة بأية صلة، كأمير إحدى الدول الخليجية الذي قام ببناء مسجد باسم الشيخ محمد بن عبد الوهاب في بلده مدعيا أنه جده».

وطالب الموقعون على البيان، بتغيير اسم المسجد، الذي أسماه الشيخ تميم على اسم الإمام محمد بن عبد الوهاب، وشددوا على أن المسجد الذي بناه لا يتبع المنهج السلفي الصحيح، ولاتسير إدارته على نهج الإمام محمد بن عبدالوهاب، وفق قولهم.

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سرايا بوست / المشدد 15 عامًا لطالب بتهمة القتل في أكتور

معلومات الكاتب