أخبار عاجلة
الحريري: لن نرغم اللاجئين السوريين على العودة -

السعوديون: غير كأس العالم الصورة النمطية الروسية

بقلم شهد القباع

الموضوع يعبر عن رأي صاحبه

وعند سؤال أحد المشجعين السعوديين، عبد الرحمن مجرشي، عن رأيه في روسيا قبل الزيارة وعن توقعاته  كان رده كالتالي: "للأمانة لم أكن أتصور أن روسيا بهذا الجمال وبهذا القدر من التحفة المعمارية وكنت أتخيله بلد عادي ولم أكن أتخيل أنه بمستوى التقدم هذا، فإن الصورة التي رأيتها هنا ليست كالتي رأيتها في الإعلام".

استضافة روسيا للمشجعين من جميع أنحاء العالم بعد تنظيم مونديال كأس العالم لكرة القدم في عام 2018، قد ساهمت بتحسين الصورة النمطية عن روسيا. حيث عبر العديد من المشجعين عن دهشتهم واعجابهم بروسيا حيث انها عكست انطباعاتهم وتوقعاتهم تماماً.

تفاجأ المشجعون من كرم ضيافة روسيا لعدد كبير من الجماهير من جميع أنحاء العالم وتقديم التسهيلات اللازمة لجعل إقامتهم مريحة وكأنهم يقيمون في بلدانهم. 

قال أنس اسكندر أحد المشجعين السعوديين عبر قناته في اليوتيوب: "من كان يتوقع أن روسيا جميلة وناسها طيبين، كلنا كنا نسمع عن المافيا وعن المشاكل، وهذا سيجعل السياحة بالبلد تتنشط لمدة 20 سنة قدام وهذا أهم شيء في كأس العالم".

وكذلك قد أبدى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جياني إنفانتينو إعجابه بروسيا حيث قال  "لقد وقعناً جميعاً في حب روسيا بالتأكيد كان هناك صور نمطية، لكنك حين تأتي إلى هنا وتقضي بعض الوقت، تتعرف على هذا الشعب وترى موسكو وجمالها الذي لا يوصف لا يسعك سوى أن تقع في حب هذا البلد

تنظيم روسيا مونديال كأس العالم لكرة القدم كان له عدة أهداف. منها اقتصادية لزيادة دخل الدولة عبر المشجعون  وكذلك جذب السياح للمستقبل. ولكن هناك أيضاً أهداف اجتماعية ومن أهمها تغيير الصورة النمطية السلبية الروسية.

أثبتت روسيا من خلال استضافة المشجعون في مونديال كرة القدم لمدة شهر أمان الدولة واستقرارها حيث لم يشهد المشجعون أي نوع من المشاكل مع الشعب الروسي ولم يواجه أي نوع من العنصرية أو العنف الجسدي أو اللفظي. بل العكس تماماَ حيث أن نسبة كبيرة من المشجعون عبروا عن تجربتهم بإيجابية غير متوقعة!

بالإضافة إلى كرم ولطف الشعب الروسي، تتميز روسيا  بحضارتها العريقة وبجمالها العمراني وروعة تصاميم القصور والمباني حيث يشعر الإنسان وكأنه في خيال ليس واقع! كما تتميز بطبيعتها الخلابة وطقسها اللطيف في فصل الصيف. فهي بذلك تمتلك جميع المؤهلات التي تجعلها من أهم الوجهات السياحية عالمياَ.

مشهد يطل على مدينة موسكو - المجمع التجاري موسكو سيتي

© Sputnik . Alexander Vilf

مشهد يطل على مدينة موسكو - المجمع التجاري "موسكو سيتي"

ومما يجعلها وجهة سياحية هو تواجد الفعاليات على مدار السنة فهي تتميز بثقافة وحب للفن حيث تضم أهم المسارح والمتاحف الأفضل عالمياً. فتجد عروضا للأوبرا والباليه ومسرحيات متنوعة.

© Sputnik . Vladimir Astapkovich

Артисты на церемонии открытия Дня города на Красной площади в Москве

 وليس فقط السياحة بل كذلك الهجرة لها. حيث أنها تتميز بأنظمة وقوانين تحفظ حقوق العمال وكما أنها تتميز بأسعار مناسبة جداَ للمعيشة وكذلك تحتوي على جامعات ومدارس قوية للدراسة استقطبت من خلالها الكثير من المواهب.

قال أحد المشجعين من دولة بلجيكا "آسف يا زوجتي، سوف أبقى هنا في روسيا" فقد اتفق المشجعون من كل أنحاء العالم أن روسيا بلد لا يستحق الزيارة فقط بل العيش فيها أيضاً.

 

 

 

المصدر : sputniknews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "هاي فايف" مع بوتين وحديث "مثير" لماكرون... إليك أبرز لقطات محمد بن سلمان في "قمة العشرين"