أخبار عاجلة

قال الأكاديمي المصري والخبير في الشأن الأمريكي، محمد الريس، إن اللحظات الحاسمة دفعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تخفيف لهجته ضد السعودية، ووضعته في موقف حرج أمام الكونغرس.

وأضاف الريس، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، أن الرئيس الأمريكي مارس ضغوطا قوية على خلال الفترة الماضية، منذ أثيرت قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، حتى أنه لوح أكثر من مرة بإمكانية إدانة ولي العهد السعودي فيها.

© REUTERS / JONATHAN ERNST

وتابع: "ولكن لحظات الحسم، التي تحتم عليه أن يتخذ قرارا بناء على ما لديه من معلومات، دفعته إلى الحذر والتراجع عن التصريحات الصاخبة السابقة، والتأكيد على أن مخابرات بلاده "سي آي إيه"، لا تتوصل إلى تأكيدات بشأن تورط محمد بن سلمان في مقتل خاشقجي، وبالتالي عدم استطاعته فرض إجراءات مشددة".

وأوضح الخبير في الشأن الأمريكي، أن ترامب لا يستطيع أن ينقلب على عقود طويلة من الصداقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية، كانت الرياض خلالها داعم رئيسي لأمريكا سواء في القضايا العربية التي تعمل فيها كوسيط، أو في القضايا الاقتصادية المتعلقة بالنفط والاستثمارات.

وأردف: "لهذه الأسباب رد ترامب على النواب الجمهوريين والديمقراطيين في الكونجرس الأمريكي، بأنه لا يستطيع أن يفرض عقوبات مشددة على السعودية، في ظل وقوف الأخيرة بجانب بلاده في أكثر من مرة، وآخرها دعمها في تخفيض سعر النفط، الذي كان أن يصل إلى أزمة عالمية بعد ارتفاع أسعاره.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال أمس الثلاثاء، إن المخابرات المركزية الأمريكية "سي.آي.إيه" لم تتوصل إلى نتيجة مؤكدة 100 في المئة بشأن مقتل خاشقجي، مضيفا أنه لن يدمر الاقتصاد العالمي بالتشدد تجاه السعودية في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي الذي كان مقيما في الولايات المتحدة.

وأدلى ترامب بهذه التصريحات للصحفيين مع استمراره في الدفاع عن الرياض، على الرغم من أن مجموعة من نواب الحزبين الجمهوري والديمقراطي تضغط على إدارة ترامب لمعاقبة السعودية بقسوة، مشيرا إلى أن السعودية ساعدت الولايات المتحدة في إبقاء أسعار النفط منخفضة.

وحسبما أوردت وكالة "رويترز" الدولية، فإن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن أنه سوف يلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إذا حضر قمة مجموعة الـ20 المقبلة، المقرر عقدها في دولة الأرجنتين.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سقط ستة عشر شخصا بين قتيل وجريح، أمس الجمعة، بقصف تعرضت له مدينة الحديدة غرب اليمن.

معلومات الكاتب