أخبار عاجلة

استشهاد ثلاثة أشقاء في معارك دمت وسقوط عدد من الحوثيين بينهم قيادي بارز.. آخر مستجدات المعارك في دمت

استشهاد ثلاثة أشقاء في معارك دمت وسقوط عدد من الحوثيين بينهم قيادي بارز.. آخر مستجدات المعارك في دمت
استشهاد ثلاثة أشقاء في معارك دمت وسقوط عدد من الحوثيين بينهم قيادي بارز.. آخر مستجدات المعارك في دمت

واصل الجيش الوطني اليوم الجمعة عملياته العسكرية في جبهة دمت الواقعة شمال محافظة الضالع جنوب اليمن.
وقال مصدر محلي  أن القوات الحكومية باتت على مقربة من مدينة دمت، بعد تمكنها من تحرير قرير “خاب” أحد أحياء دمت الجنوبية وتتوسط بين “الحقب” ودمت، وأضاف المصدر أن تحرير “خاب” يسهل من مهمة فرض الحصار على مسلحي الحوثي في مدينة دمت.

من جهته أكد الصحافي “فوزي المريسي” فرار الكثير من عناصر الحوثي من دمت بعد سيطرة الجيش الوطني والمقاومة على الجبال الغربية.
ونفى “المريسي” ما يشاع من دخول الجيش الوطني إلى وسط مدينة دمت، مشيراً إلى أن قوات الجيش الوطني ما زالت تحاول انقاذ حياة المدنيين، وإتاحة الفرصة لمن يريد منهم النزوح، وأكد أن مليشيا الحوثي تقطع الخط العام الرابط بين دمت ومريس الى عدن؛ في محاولة منها للتحصن بالمدنيين والتمسك بورقة الملف الانساني كعادتها، حسب قوله.

وخلال معارك الحقب قتل القيادي الحوثي “سالم النعمي” بحب “المريسي” ويعد النعمي قيادي من الصف الأول لجماعة الحوثي وينتمي لمحافظة صعدة.
وبحسب مصادر أسفرت مواجهات الأمس عن سقوط 37 من الحوثيين بين قتيل وجريح.
وفي السياق ذاته أكدت مصادر محلية استشهاد العميد “علي طنب الماطري” وأثنين من اشقائه “أكرم” و”مهيوب” في المعارك الدائرة لتحرير مدينة دمت من مسلحي الحوثي.

مستقبل المعارك
وفي تصريح   أكد المحلل العسكري “عبدالعزيز الهداشي” أن عملية استكمال تحرير مدينة دمت ضرورة عسكرية أكثر منها سياسية.
وأشار إلى أن وقوف الجيش في الحقب على مشارف دمت كان انتحار عسكري، وبحسب قوله فإما ينسحب الجيش منها ويتركها فريسة للحوثي، أو يتقدم لتطهير المدينة وتأمينها، وهذا ما يتم الآن.
وختم المحلل العسكري في حديثه “للمشهد اليمني” أن تحرير المدينة لا يكفي بحيث يجب الاتجاه شمالاً مسافة 15 كم على الأقل لتأمينها من الشمال، والسيطرة على التلال المحيطة بطريق دمت النادرة لتأمينها من الهجوم من ناحية الغرب.

وأطلقت قوات اللواء 83 مدفعية واللواء الرابع احتياط التابع لمحافظة إب مطلع الأسبوع الماضي عمليات عسكرية واسعة هدفت لتحرير عدد من المواقع والمناطق بجبهة مريس شمال محافظة الضالع، وتقدمت بمشاركة من قوات الحزام الأمني والشرطة العسكرية، وسيطرت على جبل ناصة والعرفاف وصولاً إلى جنوب مدينة دمت.
 

 

المصدر : اليمن السعيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى منظمة الهجرة الدولية تدعم هيئة مستشفى الثورة العام ومستشفى الأمومة والطفولة

معلومات الكاتب