سرايا بوست / الأيادي السوداء.. قطر 22 عاما من التآمر على العرب (فيديو)
سرايا بوست / الأيادي السوداء.. قطر 22 عاما من التآمر على العرب (فيديو)

22 عاما من التآمر على الخليج والدول العربية.. هي المدة التي كانت تحتاجها قطر لبث سمومها بين صفوف العرب، القصة تبدأ فصولها في أواخر تسعينيات القرن الماضي حينما خطت إمارة قطر أولى خطواتها لتدمير والانقلاب على الأعراف الخليجية حينما قام أمير قطر السابق حمد بن خليفة والد «تميم» بالانقلاب على والده وسيطر على السلطة بالمخالفة لكل الأعراف الخليجية.

 

وبعد تولى حمد السلطة في قطر بعام واحد فقط كان قد شرع في إنشاء قناة الجزيرة التي اعتبرها ذراع سياسي لحكمه وناطق باسم العائلة المالكة وسياسة قطر القذرة في المنطقة برمتها.

 

بدأت الجزيرة في الكشف عن وجهها القبيح مبكراً حينما قدمت زعماء تنظيم القاعدة الإرهابي كما لو كانوا أبطالاً واحتفت بهم من خلال حوارات ولقاءات تليفزيونية كثيرة، بعدها كانت القناة العربية الوحيدة التي تناولت أحداث الـحادي عشر من سبتمبر في عام  2011 وبدأت تبث سموم في العالم من خلال احتفائها بإرهابيين يسعون في الأرض فساداً.

 

في عام 2006 بدأت قناة الجزيرة تروج لحزب الله في لبنان والذي يعتبر الذراع السياسي للنظام الإيراني في المنطقة، وقتها أيضا دعمت قناة الجزيرة حركة المقاومة الإسلامية حماس كي تنقلب على السلطة الفلسطينية قبل الانتخابات التشريعية في غزة.

 

وفي عام 2009 كانت تغطية «الجزيرة» لاحتجاجات الحركة الخضراء المناهضة لمرشد إيران أشبه بتغطية «مائعة»، حاولت فيها قناة الجزيرة أن تكذب على مشاهديها كي يظهر المعارضين لمرشد إيران كأنهم قلة قليلة وغير مؤثرين في المشهد الإيراني كله.

 

وفي أواخر عام 2010 دعمت قناة الجزيرة الثورة التونسية وما حدث بعدها من أعمال عنف وفوضى لتدمير الشرق الأوسط.

وكان أكثر وقت دعمت فيه الجزيرة الإرهاب بمؤسسيها في مطلع عام 2013 حينما استقبلت قطر الرئيس المعزول الإخواني محمد مرسي، كما تمادت  قطر وقناة الجزيرة في التدخل في الشئون الداخلية للدول الخليجية.

 

«الجزيرة» دعمت تنظيم داعش الإرهابي منذ نشأته في أواخر عام 2013، وكانت تغطي جميع فعاليات التنظيم في سوريا والعراق، وتابع أخباره لحظة بلحظة، حاولت في بعض الأحيان أن تصور قيادات التنظيم على أنهم أبطال في بعض الأحيان.

 

ووصل «تميم» الابن لحالة عداء غير طبيعية مع دول خليجية مجاورة، حينما سحب سفراء قطر في السعودية والإمارات والبحرين، كما دعمت قطر الإنقلابيين في اليمن وعرقلة مسيرة التحالف العربي.

 

وفي مارس من العام الجاري ظهر أمير قطر في القمة العربية بالأردن بتصريحات فجة يدعم فيها جماعة الإرهابية، بعدها انقلت قطر على إعلان الرياض واعلنت انحيازها التام لإيران.

 

 

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات