أخبار عاجلة
ترامب يأمل ألا تخفض السعودية وأوبك إنتاج النفط -

قال سفير جمهورية أفريقيا الوسطى لدى السودان عبد الله ابراهيم، إن هناك تعاون اقتصادي وعسكري بين بلاده وروسيا، مضيفا: "هذا ما دفع روسيا للقيام بمبادرة جمع الأطراف المتصارعة في أفريقيا الوسطى في الخرطوم من أجل تحقيق السلام".

الخرطوم — سبوتنيك. وقال إبراهيم، خلال ندوة حول دور في تحقيق السلام بدولة أفريقيا الوسطى، اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر / تشرين الأول الجاري: "الدوافع الروسية لإنجاح وتحقيق السلام بإفريقيا الوسطى، يرجع إلى وجود تعاون كبير جدا بين البلدين، وقد استقبلنا العديد من الروس في المجالات العلمية، ومنهم أستاذة بالجامعات والمعاهد في بلادنا، كما لدينا تعاون اقتصادي وعسكري".

© AFP 2018 / Pacome PABANDJ

وأضاف: "روسيا زودتنا ما نحتاجه من المعدات العسكرية، وروسيا أول الذين أدخلوا سلاح الكلاشنكوف لأفريقيا الوسطى، كما أن لدينا تعاون اقتصادي مع روسيا يشمل مجالات التنمية البشرية والصحة".

وأشار إبراهيم، أنه في فترات سابقة توقف التعاون بين البلدين، لكن التعاون مع روسيا ظل قائما.

وفي ذات السياق، أوضح سفير أفريقيا الوسطى لدى الخرطوم، أن بلده تعتبر من الدول الغنية بالمعادن، مثل الماس واليورانيوم والذهب والفايبر والنفط، كما يوجد الأخشاب وغيرها من الثروات الطبيعية، مشيرا إلى الوقت ذاته، أن بلاده تفتقر إلى الموانئ البحرية، بسبب موقعها بالقارة الأفريقية.

وفي سياق آخر، أكد السفير ابراهيم أن"التفاهمات التي تمت بالخرطوم بين المجموعات المسلحة في أفريقيا الوسطى خلال شهر أغسطس / آب الماضي، استطاعت أن تؤدي إلى وقف إطلاق النار، مما ساعد على إيصال المساعدات الإنسانية إلى المواطنين".

ووصف السفير ابراهيم، أن المبادرة السودانية الروسية، لأجل تحقيق السلام في البلاد، جيدة، ومرحب بها لدى حكومة بلاده أفريقيا الوسطى.

ويجري وزير خارجية السودان، الدرديري محمد أحمد، زيارات إلى دولتي أفريقيا الوسطى وتشاد لأجل تحقيق السلام بجمهورية أفريقيا الوسطى.

وكانت وزارة الخارجية السودانية، كشفت في مطلع شهر سبتمبر / أيلول الماضي، عن استضافتها جلسة مفاوضات بين المجموعات المسلحة بأفريقيا الوسطى في الخرطوم، من أجل تحقيق السلام في البلاد، بمبادر روسية للمصالحة بين الأطراف المتصارعة.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قامت جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك "سويفت" بقطع خدماتها عن البنك المركزي والمؤسسات المالية الأخرى في إيران. حسبما ذكرت وكيلة وزارة الخزانة الأمريكية سيغال مانديلكر.
التالى قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الأربعاء، إن بلاده سترسل ما بين 10 آلاف إلى 15 ألف جندي للحدود مع المكسيك، في محاولة لمنع تدفق المهاجرين من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة.

معلومات الكاتب